مكتب هلال الناظور يستنجد بخدمات عبد المنعم شوقي لإنقاذ الفـريق من الأزمة

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
كثف مؤخرا  المكتب المكلف بـتسيير هلال الناظور لكرة القدم ، من إتصالاته مع الرئيس السابق للنادي السيد عبد المنعم الشـوقي ، مستنجدا بـخدماته وطالبـا منه الوقوف بجانبه لإنقـاذ الـفريق من الأزمـة المادية الخانقة التي أضـحت تهدد مستقبله ، وتسببت له بذلك في حـصد نتائج سـلبية جعلته يتذيل ترتيب لائحة الفـرق المنافسة ضمن الـقسم الوطني الأول هواة .
 
وعلـمت ” نـاظورتوداي ” من مـصادر جيدة الإطلاع ، أن مـكتب هلال الـناظور إلتمس من عبد المنعم الشـوقي الدخول عـلى الخط ، وإستغلال كفاءاته و تجربته في التنسيق مع مختلف الـمؤسسات الإقتصادية بالإقليم ، لدعم الـفريق و تمتيعه بغلاف مـالي يمكنه من الإستمرار في إنهاء ما تبقى من مشواره الكروي لهذا الموسم .
 
وأفاد نـفس المصدر ، بـأن شوقي لـم يـرفض طلب الهلاليين ، و إنتـقل معهم مـساء الثـلاثاء صوب عدد من المؤسسات العمومية والـخاصة ، حـيث أجرى إجتماعات مع مسؤولـيين بالمدينة ألح من خلالها على ضرورة توفـير الدعم الكافي للفريق ، بـإعتباره ممثلا لـكرة القدم المحلية ، واصفا تـركه يتجرع مرارة أزمته الخانقة بـ ” وشمة عـار على جبين الجهات المعنية   ”.
 
من جـهة أخرى ، أورد متحدث لـ ” ناظورتوداي ” ، بأن عبد المنعم شوقي الذي يشغل حاليا رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب ، يعتزم خلال الأيام الـمقبلة عقد لـقاءات موسعة مع فاعلين بالإقليم ، من اجل إيجـاد طريقة لإرجاع منحة ” شركة صوناصيد ” التي سحبت من المكتب الحـالي دون سـابق إنذار  .
 
وكـانت هلال الناظور في عهد عبد المنعم شوقي تستفيد من دعم مـالي يفوق الـ 100 مليون سنويا ، ساهمت فيه لسنوات كل من شركة صوناصيد بـ 25 مليون سنتيم ، وولاية الجهة الشرقية بـ 25 مليون سنتيم ، بالإضافة إلى المجلس الإقليمي للناظور و البنك الشعبي ، و جهات أخرى تشتغل في مجال الإقتصاد ، ناهيك عن الـمساندة المالية التي قدمها عدد من رجال الأعمال و المستثمرين بالمنطقة .