ملائكة الرحمة يغتالون الرحمة :سيدة تموت بالفارابي بعد رَفض الأطباء معاينتها

ناظورتوداي : عبد الرحيم الجعواني
 
علمت ” ناظورتوداي ”   أن سيدة  توفيت يوم الخميس 9 نونبر  بمستشفى الفارابي   بمدينة  وجدة  بعد أن  قام الاطباء باهمالها و قابلوها باللامبالاة والاستهتار بحالتها الحرجة .
 
وأفادت  نفس المصادر ،  أن أهل المتوفية أدخلوها   يوم الاربعاء 6 نونبر  المستشفى المذكور ، حيث كان هذا الاخير خاليا  من أطباء الاحتياط  ، وبعد اتصالهم بالطبيب   هاتفيا رفض الحضور ولم تتم معاينة المريضة قيد حياتها  الا في اليوم الموالي ، بعدها تم نقلها الى الانعاش بقسم الاعصاب خطأ حيث كان من المفترض نقلها لقسم القلب لأنها كانت  مريضة  بالقلب  .
 
و أمام “التراخي القاتل ” لأطر مستشفى الفارابي ، اضطر اهل المريضة لاحضار طبيب من خارج المستشفى الا أن الأوان   فات  ،وبسبب تدهور  حالتها الصحية دخلت حالة  غيبوبة  ، رفض بعدها المستشفى  ارجاعها للمستعجلات بحجة  أن عدد الأسرة به  قليل ، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة   بذات المستشفى   يوم الخميس 9 نونبر   .
 
 هذا وأكدت مصادر موثوقة أن أبناء  الفقيدة  يعتزمون رفع دعوى قضائية عن طريق محامي  ضد ادارة مستشفى الفارابي  يطالبون من خلالها محاسبة  المسؤولين عن وفاة  أمهم .
 
تجدر الاشارة الى ان مستشفى الفارابي وحسب ما تناقلته وسائل اعلامية  محلية  يفتقد لأدنى معايير الانسانية و تدار الامور داخله على ايقاع المحسوبية والزبونية  ،  ووفاة  16 مريض دفعة واحدة بينهم 5 أطفال خدج بسبب نقص في الاوكسجين ليست بالبعيد ة