ملتقى جهة الشرق ينوه بالإعلام الناظوري و يكرم القيدوم وخزان الذاكرة

ناظورتوداي :

شهدت قاعة الرابحي بمدينة بركان احتضان عرس احتفالي بالمولود الجهوي ودعامة الصحافة الجهوية حضرته منابر إعلامية من مختلف مدن الجهة الشرقية ، امتاز بحضور الرواد والمخضرمين استفادو وأفادو كرموا الكرماء ممن جادت أقلامهم بما يلامس المجتمع المغربي وأبناء الجهة الشرقية ، من خلال تنظيم ملتقى جهة الشرق للصحافة الرقمية والذي يعتبر الحدث الأول على المستوى الوطني الذي يهتم بالصحافة الجهوية كما جاء على لسان كاتب عام وزارة الإتصال .

رغم كل الصعاب والمتاريس التي وضعت من أجل عرقلت مسيرة الشباب الطموح من أجل تنزيل ملتقى جهة الشرق للصحافة الرقمية ورغم كيد الكائدين من بعض المحسوبين على وزارة الداخلية والمجلس الإقليمي ومحاولاتهم وضع العصا في عجلة الحماس الذي تؤطره غيرة مناضلين يروم طموحهم الدفع بمسيرة تنمية الجهة الشرقية باعتبارها رافدة التنمية الجهوية .

تحت شعار “الصحافة الرقمية في خدمة التنمية الجهوية بالجهة الشرقية ” نظم الملتقى الذي سهر عليه شباب طموح كل همه خدمة المجتمع بالقلم والصوت والصورة ، على رأسهم المناضل والمثابر عبد الصمد بلعزيز قائد مسيرة نضال صحافة بركان الرقمية وثلة من خيرة شباب مدينة الليمون نأبى ذكر أسمائهم لعجزنا ذكر مناقبهم وحفاوة استقبالهم لكل الزملاء ممن لبوا النداء وحجوا إلى مدينة بركان من أجل إنجاح الملتقى واكتساب الخبرات وتطوير المهارات .

مدينة بركان بشبابها الفذ والخلوق كرم وجوه صحافية أعطت للميدان من دمها الممزوج بحبر أقلامها ، وكذا للعين الثالثة التي تخزن لحظات تاريخية تشهدها المدن ووالساكنة تهيشها، وكان لمدينة الناظور جزء من التكريم المستحق لقيدوم الصحافة بالمدينة الأستاذ عبد المنعم شوقي، وكذا لخزان الذاكرة الناظورية بعدسته المصورة والكاميرا المشخصة السيد الجيلالي خالدي .

ولا يسعنا كثير من الكلام حول الملتقى إلا أن نشكر كل من ساهم في إنجاحه من إعلاميين ومؤطرين من المستضيفين والضيوف كل باسمه وصفته، ولنا عودة باللوم والعتاب لمن حاول إقبار الملتقى ومشروع حلم الممارسين لمهنة الصحافة الرقمية .

JPEG-Digital-Camera_113-نسخ

JPEG-Digital-Camera_206-نسخ

JPEG-Digital-Camera_258-نسخ

JPEG-Digital-Camera_636-نسخ

JPEG-Digital-Camera_659-نسخ

JPEG-Digital-Camera_110-نسخ

JPEG-Digital-Camera_96-نسخ

JPEG-Digital-Camera_206-نسخ