ملتقى مكناس الدولي لفني التشكيل والفوتوغراف محطة ناجحة حرّكت الدينامية الثقافية للعاصمة الإسماعيلية

ناظور توداي : نجيم برحدون | مكناس
 
أعاد الملتقى الدولي الرابع لفني التشكيل والفوتوغراف المنظم بمكناس على مدى أسبوع كامل من 22 إلى 30 يونيو 2013 ,الحراك من جديد للحياة الثقافية والفنية بالعاصمة الإسماعيلية، وقد ساهمت مختلف فقرات هذه المحطة الثقافية المتنوعة ،في ملئ فراغ عاناه المواطن والمثقفبن والأدباء، وذلك عبر تنظيم عدة لقاءات أدبية شعرية ومعارض للفنون التشكيلية ، وأمسيات شعرية ، واستعراضات فلكلورية للدقة العيساوية أعطت للمدينة رونقا كانت الساكنة قد فقدته لمدة طويلة .
 
في شق الفن التشكيلي، استضاف رواق باب منصور معرضا مفتوحا طيلة الأسبوع تضمن لوحات تشكيلية معروضة من لدن عدد الفنان المغاربة والأجانب المشاركين في هذا الملتقى، واستطاع ذلك أن يستقطب كمّا هائلا من الزوار بما فيهم السياح الاجانب المتوافدين على ساحة لهديم ، وإلى جانب ذلك أطر الفنانون التشكيليون المشاركون في هذا الملتقى ورشات في الرسم والتشكيل أبدع في أطفال مكناس الشيء الذي خلق لهم فرصة مواتية لإبراز مواهبم الفنية .
 
فن الفوتوغراف، شهد الملتقى تنظيم دورات تكوينية في مجال التصوير الفوتوغرافي الحديث،بمكناس وحتى بأجلموس التابعة ترابية لإقليم خنيفرة ,أطرها أساتذة لهم دراية تامة في هذا الميدان ، استقطبت عددا لابأس يه من المشاركين الذين ثمنوا بمحهودات الجهة المنظمة، وأعربوا عن اعجابهم بمثل هذه الأنشطة الهادفة والتي من شأنها أن تدفع قدما بالشأن الثقافي .
 
وفي إطار الأنشطة المتنوعة التي أتى بها برنامج ملتقى مكناس الدولي لفني التشكيل والفوتوغراف المنظم من طرف جمعية الإبداع والتواصل الثقافي ,فقد احتضن فضاء دار الثقافة المنوني عرضا لأزياء إفريقية ومغربية عصرية ، تألقت فيه إنجاحه مصممة الأزياء كنزة لمراني إلى جانب الأقارقة المشاركين فيه ،وسط جو فني بهيج تخللته وصلات موسيقية حركت مختلف جنبات الفضاء من خلال تصفيقات الحضور الكريم .
 
وبما أن كل برمجة لا تأخذ المشارك الأجنبي بعين الاعتبار تبقى سلبية لأبعد الحدود، فقد تقرر تنظيم خرجات سباحية خاصة إلى بعض المناطق الجبلية كموقع وليلي الأثري ,ومناطق أجلموس ,أجدير وأكلمام باقليم اخنيفرة عبر سيارات قديمة تعود لفترة ما قبل الأستقلال ,استفاد منها المشاركون الأجانب الذين أعربوا عن فخرهم وسعاتهم لتنظيم مثل هذه الخرجات الهادفة ,والتي من شانها أن تُعرف أكثر بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها المملكة .
 
من جهة أخرى ، أكد مشاركون لـ ” ناظور توداي ” عن سعادتهم بانعقاد دورة الملتقى الفني في الرابعة ، حيث شددوا على ضرورة جعل هذه المحطة عادة يحتفى بها كل سنة ، وهو ما أكدته رئيسة الجمعية غزلان اعلاطن  في كلمتها الختامية ، حيث كشفت الاعداد لتنظيم نسخة خامسة الصيف المقبل .