ممرضون يحتجّون على الوردي ويتوعّدون بـ”نسف المباريات”

ناظور توداي : متابعة

يومان فقط بعد التعليمات التي وجّهها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إلى كل من وزيريْ الداخلية والعدل، خلال الاجتماع الحكومي المنعقد يوم الخميس الماضي، للتعامل “بصرامة” مع المجموعات والأشخاص الذين يعملون على نسف مباريات التوظيف التي تنظمها مختلف القطاعات الحكومية، أعلن طلبة معاهد تأهيل الطر في الميدان الصحّي أنهم “سينسفون المباريات القادمة التي ستنظمها وزارة التربية الوطنية، في حال ما إذا لم تستجب الوزارة لمطالبهم .

المشاركون في المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها لجنة التنسيق الوطنية للمرضين وطلبة معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحّي، اليوم السبت بالرباط، والتي انطلقت من ساحة باب الحدّ في اتجاه مقر البرلمان، رددوا شعارات طالبوا من خلالها وزير الصحّة بـ”الرحيل” متّهمين وزارته بالتماطل في الاستجابة لمطلبهم الأساسي المتمثّل في إلغاء مرسوم معادلة شواهدهم بشواهد خرّيجي التقنيين المتخصّصين، والخضوع “للوبي المعاهد الخاصّة”، كما حملت تدخلات المشاركين في الوقفة تهديدا بـ”نسف مباريات الوزارة”.

 وقال أحد المتدخلين أثناء الوقفة التي نظمت بساحة باب الحدّ “إذا لم تستجب الوزارة لمطالبنا، فإنّنا سننسف المباريات نسفا، ولن ترهبنا الاعتقالات ولا السجون”. انتقادات المشاركين في المسيرة الاحتجاجية لم تطل وزارة الصحّة فحسب، بل طالت الحكومة، إذ وصف طلبة معاهد تأهيل الطر في الميدان الصحي والممرضون المشاركون في المسيرة سياستها في المجال الصحّي بالفاشلة، وأنّ ما تحقق لحدّ الآن “زيرو”.

 المشاركون في المسيرة الاحتجاجية انتقدوا أيضا سياسة وزارة الصحّة في مجال التشغيل، “فطيف يعقل أن تتغنى الوزارة بأنّ قطاع الصحّة يعاني عجزا في حدود 9000 ممرض وممرضة، وهناك أزيد من 3500 خريج وخريجة خلال سنتي 2012 و 2013 عاطلون عن العمل”، يتساءل أحد المشاركين في المسيرة.

 وحاول بعض المتدخّلين لفْت انتباه المواطنين الذين تحلقوا حول الوقفة إلى أنّ مرسوم وزارة الصحّة لن يتضرر منه خريجو معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي، بل القطاع الصحّي برمّته، إذا قال أحدهم، مخاطبا المواطنين “استفيقوا أيها المغاربة، فلو كان بإمكاني أن أبني صومعة هنا بالرباط لبنيتها، وأعمل على إيقاظكم، ولفت انتباهكم، من خلال مكبرات صوتها، على هذا القرار الخطير للوزارة، الذي ستكون له عواقب كارثية على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين داخل المستشفيات العمومية”، واصفا مرسوم وزارة الصحة القاضي بمعادلة دبلوم التقني المتخصّص مع الدبلومات الممنوحة من طرف الدولة بـ”المؤامرة التي تُحاك ضدّ الشعب المغربي”.

 المطالب التي رفعتها لجنة التنسيق الوطنية للمرضين وطلبة معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحّي، خلال المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها صباح اليوم، تحت شعار “ما تقيش دبلومي ووظيفتي والقانون المنظم ديالي”، تتجلى في التوظيف الشامل والكلي للخرّيجين، وضرورة معادلة الدبلوم الذي تمنحه معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحّي التابعة للدولة بالإجازة العلميّة، والتراجع عن المرسوم القاضي بمعادلة الدبلوم، الذي تمنحه الدولة، بدبلوم التقنيّ المتخصّص .