مناوئون لسياسة طارق يحي يحولون مدخل بلدية الناظور الى مطرح للنفايات

ناظور اليوم : 

تنفيذا لما دعت اليه لجنة متابعة الشأن المحلي في بيان لها وزع أول أمس الخميس ، قام عدد من المواطنين و فعاليات جمعوية و اعلامية ، يومه الجمعة 15يوليوز، إلى جمع النفايات الصلبة من أزقة المدينة وإلقائها أمام مقر الجماعة الحضرية للناظور.
 
 وجاء هذا الفعل الاحتجاجي ردا على ما آلت إليه الاوضاع الكارثية للمدينة بسبب النفايات المتراكمة بجميع الأحياء والشوارع والفضاءات العمومية،خصوصا في الآونة الأخيرة بعد إعلان الجماعة عن قرار إلغاء عقدتها مع الشركة المفوض لها تدبير النفايات الصلبة، كإجراء وخطوة ثانية في اطار التصعيد النضالي لاعضاء اللجنة ستليها مبادرات أخرى حسب ما أعلن عنه المحتجون،و التي ستشمل عمالة الناظور يوم الاثنين من الاسبوع المقبل و مؤسسات اخرى ذات علاقة بالموضوع. 
  
وجدير بالذكر , أن جميع شوارع وأحياء مدينة الناظور باتت غارقة في مستنقع أزبال ضخم نتيجة فشل سياسة المجلس البلدي القائم ,وعلى رأسه البرلماني طارق يحيى , في تدبير ملف التطهير الصلب الموكل إلى شركة فيوليا , حيث تحولت جميع مناطق المدينة إلى فضاءات مزبلية ضخمة وما صاحبها من روائح كريهة و انتشار للحشرات وما له من تأثير على صحة المواطنين , بالإضافة إلى تشويه المنظر العام للمدينة , الأمر الذي يهدد بانفجار وشيك و انتفاضة شعبية لساكنة المدينة ضد رئيس المجلس كونه المسؤول الأول حول هذه الوضعية الكارثية ,خاصة في ضل الإحتقان الشعبي الذي يعرفه الشارع الناظوري في المرحلة الراهنة , ومطالبة الرئيس بمصير أموالهم المدفوعة في الضرائب المفروضة عليهم.
 
كما علمت ناظورتوداي أن مجموعة من المواطنين والفاعلين الجمعويين يعتزمون مراسلة عامل الإقليم للتدخل بغية إنقاذ ساكنة المدينة من كارثة بيئية حقيقية , ملوحين بتصعيد احتجاجي ستعرفه مدينة الناظورقريبا في حالة استمرار الوضع على ماهو عليه , خاصة وأن المدينة تعرف توافدا أعداد كبيرة من أفراد الجالية المغربية الأمر الذي ينبئ بتأزم الوضع أكثر.