منتمون لتنظيمات إسلامية يطـالبون بـزجر طلبة ” الفـصيل القـاعدي ” بكلية الناظور

نـاظورتوداي  
 
على إثـر ما أسموه بالإعتداء الشنيع الذي تعرض له الكـاتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي بمدينة الناظور ، طـالب منتمون لنفس التنظيم و منضوون تحت لواء الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية ، في وقفة إحتجاجية عرفتها ساحة حمان الفطواكي أمس الثلاثـاء 19 يونيو الجـاري ، من الجهات المسؤولة تفـعيل القـانون ضـد المعتدين ومتـابعتهم وفق المنسوب لـهم .
 
وأدان المحتجون ما أسموه بـ ” العنف الشديد الذي تعرفه كلية سـلوان من لـدن فـصيل الطلبة القـاعديين ” الذين تتهمهم منظمة التجديد الطلابي بـالإعتداء على كـاتبهم المحـلي  ، و أوردوا أن نفس المحتج ضدهم يقدمون على سلوكات إستفزازية متواصـلة ضد الطلبة ويعترضون سبيلهم بإستعمال السلاح الأبيض .
 
وأعرب المحتجون عن إستغرابهم لموقف السلطات الأمنية ، حيث صنفوا في شـعارات تم ترديدها أثناء الوقفة ، هذا الجهـاز الـبوليسي ضـمن لائحة المتواطئين مع المعتدين ، كون السـلطات لـم تقم بواجبها الكـامل تجـاه القـضية المعروضة حـاليـا أمام القـضاء .
 
ودعا المحتجون كـافة الأطراف و المؤسسات ذات الصـلة بـالجامعة إلى تحمل مسؤوليتها في ضرورة جعل الجامعة فـضاء للعلم و تغليب منطق الحوار كسبيل في حـل الخلافـات ، عوض إنتهاج أسـلوب الإستفزاز و الإهـانة و الإعتداء عـلى الطـلبة .
 
وعرفت الوقفة ، توزيع بـيانات مذيلة بتوقيعا كل من حركة التوحيد و الإصلاح ، و الإتحاد الوطني للشغل ، و حزب العدالة و التنمية ، و منظمة التجديد الطلابي ، و شبـيبة حـزب العدالة والتنمية  ، إتهم فـيها فـصيل الطلبة القاعديين بـكلية سـلوان بـالإعتداء على عضو في التنظيم الإسلامي المذكور .