منسحب : الطريق التي يسير عليها حزب البام بالناظور ستؤدي بـه الى الـفشل و الاندثار

نـاظورتوداي : علي كراجي

 

كشف عضو سابق بالأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة ، في  تصريح لـ ” ناظورتوداي ” ، عن وجود خلل فضيع في الطريقة التي أضحى يسير بها هذا التنظيم السياسي بالناظور ، وهو الأمر الذي ربـطه بـفشل ” البام ” في الاستحقاقات الأخيرة ، حيث تذيلت لائحة التراكتور ترتيب نتائج إقتراع الـ 25 من نوفمبر .

 

وقال نفس المتحدث إلى ” ناظورتوداي ” ، والذي فضل عدم الكشف عن هويته ، بـأن الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة ستظل فاشلة ولن تنجح في إنتاج أية نخبة بإمكانها الـمساهمة في تحطيم الركود السياسي الذي تعرفه المنطقة ، مضيفا أن هذا الفشل مرتبط أساسا بـوجود ” البام ” في أيادي أشخاص لا يفقهون شيئا في السياسة والعمل الحزبي  .

 

وربط المنسحب من حزب ” الـبام ” ، حديثه بالطريقة التي إعتمدها فرع الناظور ، في انتقاء المؤتمرين لحضور أشغال المؤتمر الوطني للأصالة والمعاصرة الذي سينعقد طيلة الفترة الممتدة بين 17 و 19 فبراير الجاري ، وأكد بأن الأمانة الإقليمية لم تعتمد بتاتا المعايير المعروفة في اختيار المؤتمرين ، وأقدمت على فتح لوائح التسجيل في وجه العموم من بينهم أشخاص لم يسبق لهم أن مارسوا العمل الحزبي ، ويرون في هذا المؤتمر فرصة لتنظيم رحلة استجمام إلى عاصمة المملكة .

 

وأضاف ذات المتحدث ” شخصيا إكتشفت وجود أسماء تضمنتها لائحة المؤتمرين كـانوا في الأمس ولازالوا يخدمون مصالح أحزاب أخرى ، ومن بينهم من ترشح بألوان سياسية نافست البام في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، وهو ما يطرح سؤال استدعائهم للمشاركة في أشغال المؤتمر ” .

 

ويقول المنسحب من الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة ، والذي يؤكد أنه لا زال متعاطف مع التنظيم و له من الغيرة ما يكفي للعودة إذا ما توفر فضاء للمارسة الحزبية ، بأن جميع المسارات التي يسير عليها تراكتور الناظور يسودها الكثير من العبث خاصة وأن بعض العناصر تسعى الى جعل مقر التنظيم دكانا تفتح أبوابه فقط في الفترات الانتخابية لبيع التزكيات ، وهو ما أكد بأنه سيؤدي بالحزب غالى الاندثار والفشل إقليميا كما هو حـال باقي الأحزاب الأخرى  .

 

ودعا صاحب التصريح ، المقبلين على تدبير  شؤون حزب الاصالة والمعاصرة  بعد الانتهاء من أشغال المؤتمر ، الى إعادة النظر في الامانة الاقليمية ، و طرح سبل جديدة تساهم في بناء تنظيم قوي يعول عليه في انتاج النخب السياسية و البصم على مستقبل زاهر .