منعم شـوقي و عـامل الإقليم يدخلان على الخط لإنقاذ هلال الناظور من السقوط

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
أكد رئيس نـادي هلال الناظور ، في ندوة صحفية ، مـا سبق وتناولته ” ناظورتوداي ” بخصوص تكثيف مكتبه المسير لإتصالات مع الرئيس السابق السيد عبد المنعم شوقي ، للإستنجاد بخدماته ، وأضـاف بنعيسى بودسداس أن المذكـور لم يدخر جهدا في الوقوف بجانب الكتيبة الهلالية لإنقاذها من الأزمة المادية الخـانق التي أضحت تهدد مستقبلها .
 
وأعـرب رئيس فريق الناظور ، عن سـعادته لمـا لقيه النادي من مساعدات مادية ومعنوية قدمت له من لدن عامل الإقليم السيد العـاقل بنتهامي ، مـؤكدا في كـلمته أن غـيرة المسؤول الإقليمي الأول بـالناظور ، كـانت كـافية لـزرع الطمأنينة في روح مختلف مكونات هلال النـاظور التي كـان متخوفة من مصيرها في الأيام القليلة الماضية  .
 
وأوضح بودسداس ، أن رئيس مديرية مؤسسة البنك الشعبي بالناظور و شخـصيات تـدخلت في أخر لـحظة لإنقاذ الفريق من أزمته الـخانقة ، مبرزا الدور الذي لعبه في هذا الإطـار الزميل عبد المنعم شوقي ، هذا الاخير أصبح يطمح في فتح قـنوات الحوار مع شركة صوناصيد من أجـل إستفادة الهلال من المنحة السنوية التي كـانت تقدم له و سحبت منه في ظروف غامضة .
 
وكانت ” نـاظورتوداي ” ، قد أشارت أن مـكتب هلال الـناظور إلتمس من عبد المنعم الشـوقي الدخول عـلى الخط ، وإستغلال كفاءاته و تجربته في التنسيق مع مختلف الـمؤسسات الإقتصادية بالإقليم ، لدعم الـفريق و تمتيعه بغلاف مـالي يمكنه من الإستمرار في إنهاء ما تبقى من مشواره الكروي لهذا الموسم . 
  
وكان شوقي قد إنتـقل بمعية الكتيبة الهلالية مـساء الثـلاثاء الماضي صوب عدد من المؤسسات العمومية والـخاصة ، حـيث أجرى إجتماعات مع مسؤولـيين بالمدينة ألح من خلالها على ضرورة توفـير الدعم الكافي للفريق ، بـإعتباره ممثلا لـكرة القدم المحلية ، واصفا تـركه يتجرع مرارة أزمته الخانقة بـ ” وشمة عـار على جبين الجهات المعنية   ”. 
  
من جـهة أخرى ، أورد متحدث لـ ” ناظورتوداي ” ، بأن عبد المنعم شوقي الذي يشغل حاليا رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب ، يعتزم في الأيام الـمقبلة عقد لـقاءات موسعة مع فاعلين بالإقليم ، من اجل إيجـاد طريقة لإرجاع منحة ” شركة صوناصيد ” التي سحبت من المكتب الحـالي دون سـابق إنذار  .