من يوقف العبث بالناظور..؟ استغلال اسم “مرشيكا” لبيع أتفه سيارات الخوردة المغربية

ناظورتوداي : يحيى البدراوي  
 
مرة أخرى، وفي غفلة عن المسؤولين، يُطل علينا القائمين على معرض السيارات والدراجات النارية بأفشل ما جادت به سوق الخردة المغربية من سيارات ضعيفة المحرك وبدون أدنى مستوى من حيث الصيانة و الجودة.. وذلك بمعرض كورنيش الناظور، الذي يستغل اسم “مارشيكا” التجاري، للترويج للمنتجات المعرض.
  
ففي استغلال فاضح لفضاء كورنيش المدينة، عمد منظموا هذا المعرض الفاشل بكل المقاييس، على تسفيه الذوق العام واستقدام سيارات تابعة لشركات تقدم معروفة بالدعايات القوية والوعود بخدمات متميزة للصيانة لم يتم تنفيذها علي أرض الواقع،
  
وجاءت النتيجة مخيبة للآمال والبرهان علي ذلك انحسار تواجد السيارة في الخلاء بمكان قصي من الكورنيش، وزاد الأمر سوءاً بمستويات الخدمة المتدنية التي توفرها الشركة لعملائها، فالواضح أن الشركة وبسبب تعاملها مع المنظم الذي يفتقد للتجربة الكافية لولوج القطاع، لم تدرك أهمية تقديم خدمات جيدة لعرض منتوجاتها..

وتؤكد بعض المصادر للجريدة، أن طغيان الهاجس المادي على الجهة المنظمة لمعرض السيارات بالناظور، هو الذي افقد المصداقية في السيارات المعروضة وكذا الدراجات النارية و الهوائية. وبالتالي أفقد المعرض توهجه على اعتبار أن الربح لن يتأتى بالمنتجات الرديئة والخدمات المتدنية.