مهاجرون يفتحون النار على سلطات الناظور خلال أشغال تأسيس فرع البام ببلجيكا

نـاظورتوداي : من بلجيكا 
 
تحـولت القاعة المحتضنة لأشغال مؤتمر تأسيس فرع بلجيكا لحزب الأصـالة والمعاصرة  يوم الجمعة الأخير بالعاصمة بروكسيل ، إلى فـضاء طفت على سطحه الكثـير من شكايات عمال مقيمين في الديار الأروبية ينحدرون من الناظور ، طرحوا خلالها جملة من الإكراهات و المشاكل التي تعترضهم خلال تواجدهم بأرض الوطن و من ضمنها التجاوزات والممارسات التي ينهجها عدد من رجال السلطة المحلية بالإقليم في ظل غيـاب اليات الرقابة من لدن عامل الناضور السيد مصطفى العطار . 
 
وقـال متدخلون بحضور الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة و أعضـاء بالمكتب السياسي للحزب ضمنهم رئيس المجلس الوطني عبد الحكيم بنشماش والعضو بالغرف الأولى السيدة فتيحة العيادي و البرلماني عن إقليم الدريوش فؤاد الدرقاوي ، أن عامل إقليم الناظور فضـل لعب دور المتفرج على مشـاهد مؤلمة ، أبرزها الغياب الفاضح لعدد من مسؤولي المصالح الإدارية أثناء ساعات العمل ، وهو الامـر الذي يعرقل مصـالح العديد من أفراد الجالية المقيمين في الخارج ، ويطرح كـذلك الكثـير من التسـاؤلات بخصوص مصير المئات من الوعود التي يطلقها مسؤولون كبـار بالمنطقة أثناء إحتفائهم باليوم الوطني للمهاجر . 
 
التعامل المذل مع المواطنين من طرف بعض رجال السلطة المحلية بالناظور ، كـان هو الأخر من ضمن ما تم التطرق إليه بعض الحاضرين بأسف عميق خلال أشغال تأسيس فرع حزب الأصالة والمعاصرة ببلجيكا ، وإلتمس مهاجرون قـيادة الحزب الضغط على الجهاز الحكومي ، من أجل النزول إلى أرض الواقع للإطلاع على تجاوزات جمة لمسؤولين كبـار حولوا المدينة إلى ” فوضى ” يتكبد خسـائرها الكثير من المواطنين الأبرياء. 
 
وفي رده على شكايات الحاضرين ، شدد علي بلحاج عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة و رئيس الجهة الشرقية ، على ضـرورة تكثيف الجهود لفضح كل التجاوزات التي يعرفها إقليم الناظور وباقي مناطق المملكة ، وذلك للمساهمة في بناء دولة الحق و القانون وتجسيد  الدور الحقيقي للمؤسسات ، وأضـاف  ” أن مثل هذه الأمور لا يمكن السكوت عنها وسيفتح بشـأنها حوار مع المسؤولين لوضع حد لها وتأسف لوقوعها في عز أيام الدستور الجديد ” .
 
وعبر كل من مصطفى البكوري الأمين العام للحزب ورئيس المجلس الوطني السيد عبد الحكيم بنشماس عن نفس الموقف خلال ذات المناسبة ، وذكرا الحاضرين أن تواجدهم بالديار البلجيكية إلى جانب أبناء المهجر ، يروم أسـاسا فتح نقاش هادف مع مختلف المهاجرين ، وذلك بغية إشـراكهم في بناء دولة المؤسسات و محاربة الفساد الذي ينخر جسم بعض الإدارات العمومية داخل التراب المغربي . 
 
وأضاف بنشماش ، ان الحزب يعتزم إنشاء تنسيقيات له بمختلف البلدان الأروبية لتنظيمها مستقبلا في شكل شبكة٬ وبالتالي خلق فدرالية لتنسيقيات الحزب في أوروبا٬ مؤكدا أن هذه الهياكل٬ ستشكل إطارا مناسبا يمكن لمغاربة العالم أن يعبروا داخله عن تطلعاتهم وآرائهم ومقترحاتهم.