مواجهات دامية بين تازيين و القوات العمومية و حسيميون يغلقون الطريق لمنع تعزيزات أمنية

نـاظورتوداي : متابعة

تجددت المواجهات من جديد في مدينة تازة بين السكان والقوات العمومية بعد زوال يومه الأربعاء 1 فبراير ، وأفادت مصادر من عين المكان بأن الوضع اتخذ منحى خطيرا ، حيث اتسمت المواجهات بالعنف بين الجانبين وأسفرت عن إصابات عديدة متفاوتة في صفوف المحتجين والقوات العمومية في الوقت الذي تستمر فيه المواجهات إلى غاية كتابة هذه السطور .
 
وقالت مصادر ، بأن قوات الامن داهمت منازل  سكنية و اعتقلت عدة شباب ، كما أصابت المتظاهرين بجروح متفاوتة نتيجة استعمال العنف في تفريق الاحتجاجات ، وحسب محتجين ،  أكدوا أن أزيد من 12 شابا قد تم توقيفهم ، بينهم من اعتقل من داخل المستشفى .
 
وذكرت وكالة الأنباء المغربية ، نقلا عن السلطات المحلية بمدينة تازة أن عناصر من القوات العمومية أصيبوا بجروح فيما وصفتها بـ “أعمال شغب وتخريب”، نسبتها إلى “متظاهرين بمنطقة الكوشة” بتازة.
 
ونقلت قصاصة للوكالة توضيحا عن مصادرها يفيد بأن “مرتكبي هذه الأعمال رشقوا القوات العمومية بالحجارة وأقدموا على إحراق عجلات على الطريق العمومية ودمروا ممتلكات عمومية“.
 
وحسب ما جاء في نفس القصاصة فقد “تدخلت القوات العمومية لتفادي امتداد هذه الأعمال إلى أحياء أخرى بالمدينة“.
 
من جهة أخرى أظهر فيديو بثه ناشطون على موقع “يوتوب” عناصر من قوات التدخل وهم يقومون برشق الحجارة، ويسمع من خلال تسجيل الفيديو الذي لايعرف مصدره أن الأمر يتعلق بعناصر من القوات المساعدة (مخازنية) يرشقون بيوتا في أحد الأحياء الشعبية.
 
وفي سياق متاصل ، أكدت مصادر ” ناظورتوداي ” أن نشطاء بـالحسيمة و بني بوعياش وامزورن ، أقدموا على اغلاق الطريق الوطنية ، لمنع تعزيزات امنية كانت في اتجاه مدينة تازة ، وأضافت ذات المصادر بأن حزاما بشريا مكونا من معطلين و منتمين لحركة 20 فبراير قد ضرب على عرض الطريق الوطنية الرابطة بين الحسيمة و تازة ، فيما تمت محاصرة سيارات أمنية كانت متجهة الى نفس المدينة التي تعرف احتجاجات غير مسبوقة .