مواجهة استعملت فيها السيوف والهراوات بين تجار السمك بماروست تنتهي بمقتل شخص

ناظور اليوم :                 
 
شهد موقع ماروست بالناظور ،قبيل اقل من نصف ساعة من مغرب الأحد 21 غشت الجاري،  معركة حامية الوطيس بالحجارة و الهراوات و الأسلحة البيضاء ، بين مجموعتين من تجار الأسماك الأولى تنتمي الى حي ترقاع برآسة حفيظ الملقب ب « تشامبي  » و الثانية تنتمي إلى حي اكوناف برآسة المسمى رشيد، أسفرت عن مقتل الأخير دهسا بسيارة مرسدس 207 ،حيث فارق الحياة مباشرة بعد وصوله الى المستشفى الحسني بالناظور في حالة خطيرة ،على اثر تعرضه لكسور بليغة بقفصه الصدري ، بعدما دهسته  سيارة مرسيدس خاصة بنقل نقل الأسماك كان يقودها صديقه .
 
و ذكرت مصادر مطلعة ان وفاة رشيد جاء بعدما تشبث بسيارة المرسيدس 207 من الخلف ، في الوقت الذي كان صديقه الذي كان وراء المقود يحاول الفرار من مسرح المعركة ، قبل ان يعود قليلا الى الوراء و يدوس على صدره متسببا في كسور بليغة للضحية على مستوى فقصه الصدري و نزيف داخلي عجل بمفارقته الحياة .
 
و احتدمت المعركة ، حسب شهود عيان ، بعدما وقع خلاف بين الضحية سعيد و الملقب ب »تشامبي « حول من له الاولوية لشراء حمولة أسماء صغيرة الحجم « تشانكيتي  » كان صياد تقليدي بصدد افراغها بماروست ، مما دفع بكل طرف الى الاستنجاد باصدقائه لتتحول عملية شراء حمولة اسماك الى معركة ضارية استعملت فيها مختلف انواع الاسلحة البيضاء .
 
و اضافت ذات المصادر ان الصياد لم يكن يرغب في بيع الحمولة التي اصطادها توا للمسمى تشامبي ، مما اثار ثائرته و قرر استدعاد اصدقائه من اجل منع الضحية من شرائها بالعنف . و بعد مالت الكفة لتشامبي و اصدقائه ، قرر صديق الضحية الفرار من عين المكان على متن سيارته 207 تاركا أصدقاءه خلفة ، غير ان الضحية حاول التشبث بمؤخرة السيارة من اجل الافلات ، غير ان الاقدار اختارت له مصيرا اخر .
 
و ذكرت مصادر عليمة ان السلطات الامنية قد تمكنت من القاء القبض على تشامبي ،الذي كان محل تسعة قضايا اعتدا لدى السلطات القضائية و الامنية بالناظور ، و جماعته ، كما تم توقيف افراد جماعة الضحية و سائق السيارة ، و يتواجدون الآن لدى الشرطة القضائية بالناظور في انتظار احالة الجميع على أنظار الوكيل العام للملك بعد استكمال المساطر الأمنية .
 
و تجدر الاشارة ان هذا النوع من الاسماك (الشطون)محرم اصطياده بالنظر الى صغر حجمه ، غير ان بعض الصيادين على متن القوارب التقليدية يستغلون شهر رمضان حيث يكثر الاقبال على استهلاك الاسماك و ارتفاع اسعار هذا الصنف من الاسماك اللذيذة ، يعمدون الى مخالفة القانون و اصطيادها بالتخفي ، و بيعها خارج اماكن بيع الاسماك بالجملة بهدف الافلات من الرقابة .
ناظوريف