موازين يعد الملايير لفنانين أجانب ويهرب ندوته الصحافية للصخيرات

ناظور اليوم :

أعلن عن تهريب الندوة الصحافية لمهرجان موازين في طبعته العاشرة، إلى قصر المؤتمرات بالصخيرات مساء يوم الثلاثاء 12 أبريل 2011، كما عمل الموقع الإلكتروني أن إدارة المهرجان عمدت إلى إقصاء عدد من المنابر الصحفية، عن طريق اشتراط دعوات خاصة لولوج الندوة، بينما كان يتم عقد ندوات المهرجان في الدورات السابقة يتم بفيلا الفنون بالرباط، وهو ما اعتبره المتتبعون تخوفا واضحا من المنظمين من احتجاجات حركة المطالبة بإلغاء المهرجان؟

وفي موضوع متصل، كشفت مصادر متعددة لأسبوعية “تيل كيل” عن بعض تعويضات كبار الفنانين اللذين يدعوهم مهرجان “موازين”، وأوضحت ذات المجلة في عدد هذا الأسبوع، بأنها حصلت على الأرقام التي نشرتها اعتمادا على مصادرها، مشية إلى أنها تشمل مصاريف النقل دون باقي المصاريف المتعلقة بالإقامة وغيرها.

وبلغ أكبر غلاف مالي منحه المهرجان، وفق ذات المجلة، الأجر الذي حصلت عليه الفنانة الأمريكية “ويتني هوستن”، الذي وصل إلى حوالي 7.5 مليون درهم، أي نحو 7 ملايير سنتيم ونصف، تلتها شاكيرا بنحو 6.5 ملايين درهم، وستيفي ووندر وستينغ اللذان تم تعويضهما بـ 5 ملايين درهم لكل واحد منهما.

فيما تم تعويض إلتون جون بنحو 3 ملايين درهم، وميكا بـ مليوني  درهم، وحصل المغني المصري عمرو دياب على 1.2 مليون درهم. ورغم أن المنظمين يحددون تكلفة المهرجان في62  مليون درهم، إلا أنه -حسب متابعين- فإن مصاريف مهرجان موازين تصل إلى نحو 100 مليون درهم، ولهذا السبب تدعو العديد من الأصوات بإلغاء هذا المهرجان الذي يعتبر الأكثر كلفة في تاريخ المهرجانات المغربية.

حسن الهيثمي