مواطنات و مواطنون بالعروي يدعون الساكنة للتصويت بـ ” نعم ” على مشروع الدستور الجديد

ناظور اليوم : علي كراجي – عزالدين الشتيوي
 
خرج عشرات من المواطنات والمواطنين مساء الجمعة 24 يونيو الجاري ، الى شوارع مدينة العروي ، للتعبير أرائهم التأييدية  لمضامين مشروع الجديد ، وأكدوا مشاركتهم في عملية الاستفتاء والتصويت بـ " نعم " ، اتباعا لموقف الملك محمد السادس الذي أعلن في خطابه ليوم الجمعة الماضي عن تصويته لصالح هذا المشروع الدستوري الذي تولت صياغته لجنة المنوني اعتمادا على مذكرات الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية . 
  
وجابت المسيرة التي انطلقت من الساحة المجاورة لقصر بلدية العروي ، مختلف أهم الشوارع الكبرى والأحياء السكنية ، و دعى المنظمون في مكبر الصوت الذي تصدر التظاهرة ، عموم الساكنة من أجل المشاركة بكثافة في استفتاء الفاتح من يوليوز والتصويت لصالح مشروع الدستور الجديد المتضمن لـ 180 فصل .

وأعرب المشاركون في مسيرة التأييد التي نظمت في طابع احتفائي تحت ايقاعات موسيقية ، عن اترتياحهم بالمضامين التي جاء بها مشروع الدستور المعلن عنها في الخطاب الملكي الموجه الى الأمة ليومه 17 يونيو خاصة دسترة الأمازيغية لغة رسمية للبلاد ورد الاعتبار للمكون الثقافي والهوياتي الأصلي للوطن ، كما كشفوا عن حماسهم ورغبتهم في التصويت بـ " نعم ، يوم الفاتح من يوليوز ، وهو التاريخ الذي حدده الملك محمد السادس لاجراء عملية الاستفتاء . 
  
وقال المحتفون بمشروع الدستور الجديد ، أنهم يرون فيه توطيدا لدعائم نظام ملكية دستورية ديمقراطية برلمانية واجتماعية ، ومن جهة أكد نشطاء أخرون شاركوا في المسيرة ، أنهم سيواصلون عمهلم على تنفيذ مضامين الخطاب الملكي السامي ، عن طريق تعبئة الساكنة ، من أجل التصويت لصالح الدستور وتفعيله ، باعتباره حسب رأيهم " خير وسيلة لتحقيق التطلع المشروع للشباب المغربي الواعي والمسؤول، و لكل المغاربة، وتحقيق الطموح الجماعي وتوطيد بناء مغرب الطمأنينة والوحدة والاستقرار، والديمقراطية والتنمية والازدهار، والعدالة والكرامة وسيادة القانون، ودولة المؤسسات".