مواطنة إسبانية تُعلن إسلامها بمسجد الحسن الثاني بالناظور

نـاظورتوداي : نجيم برحدون

أعلنت مواطنة إسبانية في عقدها الثالث ، يومه الجمعة 23 شتنبر ، إسلامها أمام جموع من المصـلين ، وذلك بعد وقـائع صـلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بلعري الشيخ وسط مدينة الناظور .

وبعد تلقينها الشهادتان من لدن السيد ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي المحلي بـإقليم الناظور وتلاوة الفـاتحة أمام الملأ ، كبـر المصلون تكبيرات ملأت بصداها جنبات المسجد في جو من الخشوع وذرف لدموع الفرحة .

6

وأعلن الوافدة الجديدة على الدين الإسلامي ، تغيير إسمها ، في إشـارة منها التخلي على ما كـان يـربطها بـتقاليد وأعراف مجتمعها وديانتها السابقة .

و قد قـام المصـلون بـالدعاء لـها ولزوجها المنتمي للناظور والمقيمان بإشبيلية , بـالثبات على دين الإسلام و إتباع سـنة الرسول محمد صلى الله عليـه و سـلم .

من جهتها ، أوردت ، أن إعتناقها الإسلام جـاء عن قـناعة كـاملة ، بـوجود إلـه واحد خلق السماوات و الأرض ، كـما أكد إيمانها بالرسول محمد صلى الله عليه و سلم ، و أن المسيح رسول الله ، ولم يكن أبدا صورة الله في الأرض حسب ما يـصفه النصارى من غيـر المسلمين .

وأضافت ” هذا هو إيماني باختصار وهو إيمان قبله عقلي واستراح له قلبي، فالحمد لله أن هداني بعد ان كنت تائهة، وأنار لي ظلمة طريقي بعد أن كنت في ظلام ودلني على الطريق بعد أن كنت ضائعة .