مواطنون بالناظور يحتجون ضد أسـرة لإحتضانها الدعارة و الفساد .

نـاظورتوداي :

طالب مواطنون يقطنون بالقرب من المحطة الطرقية لمدينة الناظور ” حي الخطابي ” ، خلال تجمع إحتجاجي أمس الخميس ، بتدخل الجهات الأمنية والسلطات من أجل وضع حد لسلوك أفراد أسرة يتعمدون الإخلال بالحياء العام ، بسبب تعاطي إناثها للدعارة والذكور للمخدرات الصلبة ومختلف أنواع الخمور ، مما حول المكان وفق تصريحات بعض السكان لـ ” ناظورتوداي ” إلى جحيم لا يطاق ويصعب ضبط النفس إزاءه .

وقـال محتجون ، إن الشقة التي تقطنها حوالي 13 فتاة من أسـرة واحدة ، تحولت في الآونة الأخيرة إلى وكر تصدر منه بشكل يومي مختلف أنواع السب والشتم والكلام الساقط ، ناهيك عن سلوكيات أخرى يمارسها بعض الذكور أمام العلن من قبيل الإعتداء على المواطنين و التجرد من الملابس بسبب تناولهم للمخدرات الصلبة والقرقوبي .

وأضـاف المطالبون بتدخل السلطات ، أن المنتميات لهذه الأسرة كلهن ولجن عالم الدعارة ، وحولن الحي إلى فضـاء للفسـاد دون أي إحترام للعائلات والأهالي هناك . فيما أكد أخرون أن الحي موضوع الحديث أصبح مهدد بفعل الارتفاع المهول لمظاهر الفساد ، وما يترتب عن ذلك من إزعاج للساكنة وتهديد لإستقرارها ، حيث أن المظاهر الفاضحة من عري و كلام ساقط و ضجيج مزعج ، أضحت تعزو المكان بقوة رغم وضع شكايات لدى المصالح الأمنية والقضائية بالإقليم .

من جهة أخرى ، أعرب سكان بالحي ، عن تضايقهم اليومي إزاء التواجد المستمر لوجوه ذكرية غريبة بالقرب من المنازل المجاورة للعمارة المحتج ضدها ، وذلك لطلب الفسق و ممارسة الدعارة الأمر الذي ينتج عنه في غالب الأحيان نشوب عراكات تستعمل فيها الأسلحة البيضاء وتنشر الهلع بين نفوس الأهالي خاصة المرضى منهم و الأطفال.

إلى ذلك ، أفاد عدد من المتضررين ، أن تطور الوضع أصبح يعكر راحة الأهالي مما دفع عدد من الفعاليات إلى وضع شكاية لدى السلطات الإقليمية ، طالبوا في مضمونها بالتفعيل الفوري للقانون من أجل رفع الضرر عنهم وطرد المشتكى بهن صونا للحيـاء العام و كرامة المواطنين بالحي .

جدير بالذكر ، أن ” ناظورتوداي ” حاولت أخذ أراء بعض المشكتى بهم/هن لـكن كل المحاولات بـاءت بالفشل .

2 3 16