مواطنون ببني بوعياش يحاصرون منزلا للشرطة يستغل في ممارسة الدعارة

نـاظورتوداي : 

حاصر مجموعة من المواطنين زوال أول أمس الاربعاء 2 اكتوبر شقة تستعمل كوكر للدعارة ببني بوعياش يقطنها رجال شرطة .
 
واكد عدد من المواطنين وفق ” دليل الريف ” ان الشقة التي يقطنها هؤلاء الامنين والكائنة بزنقة رقم 1 بالحي الثاني تعرف تنظيم ليالي حمراء وسهرات يشارك فيها رجال امن وموميسات يتم استقدامهن من حانات وبارات مدينة الحسيمة بواسطة سيارات اجرة من النوع الكبير الذي اصبح بعض سائقيها يمارسون اضافة الى مهنة السياقة مهنة الوساطة في الدعارة (قوادة) حسب قول احد السكان.
 
هذا الوضع اثار حفيظة الجيران الذين احتشدوا امام المنزل المذكور لاخذ حقهم بيدهم بعد ان تجاوز من يفترض فيهم محاربة الفساد حدودهم على حد تعبير السكان غير ان رجال الامن تحصنوا في المنزل ولم يغادروه فيما تعرضت عاهرتين خرجتا من نفس المنزل للضرب من طرف احد المواطنين الغاضبين.
 
 والغريب في الامر انه رغم الاحتجاج التي نظمت امام هذا المنزل فالسلطات الامنية والمحلية لم تكلف نفسها للحضور لمكان الحادث وذلك فيما اعتبره المواطنين المحتجين محاولة للتستر على الامر وحماية لزملائهم والذين اكدوا انهم يعتزمون رفع دعوة قضائية وجر المسؤولين عن هذا الامر الى العدالة.
 
مجموعة من ساكنة بني بوعياش اكدت ان مثل هذه الممارسات اللا اخلاقية تعرفها مجموعة من المنازل التي قطنها رجال الامن ببني بوعياش.
 
وكانت السلطات الامنية قد قامت قبل شهور بمصادرة عرضية احتجاجية موقعة من ازيد من 50 مواطن بحي بوغرمان ضد على السلوكات اللا اخلاقية لبعض رجال الامن كانوا يعتزون ارسالها الى والي الجهة والدوان الملكي فيما اعتبره الموقعون محاولة من المسؤولين الامنين لمنع اصواتهم من الوصول الى المسؤولين الكبار والى ملك البلاد .
 
الوضع الحالي ينذر بتاجيج الوضع من جديد بمدينة بني بوعياش التي عرفت احتجاجات في السنوات الاخيرة ادت الى تدخل عنيف في 8 مارس وانتقلت شرارته الى كل من امزورن وبوكيدان .
 
ويطالب المواطنين ببني بوعياش من المسؤولين باتخاذ الاجراءات القانونية ضد من وصفوهم برجال الامن الفاسدين او تحمل المسؤولية فيما ستؤول اليه الاوضاع مستقبل في حالة استمرت مثل هذه الممارسات الدخيلة عن المنطقة .