مواطنون بـالناظور يطالبون بـمقاطعة ” التجاري وفا بنك ” و ” إتصـالات المغـرب “

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 
 
إحـتجت فعاليات مدنية مدعومة بـالعشرات من المواطنين زوال الإثنين 3 شتنبر الجـاري بشـدة أمام البناية الفـرع الإقليمية لمؤسسة ” التجاري وفا بـنك ” ، و أدانت الطـريقة التي أضحت تتعامل بها مع جمعيـات الإقليم و الأنشـطة التي تنظمها ، حيـث تتعمد تغييبها من الدعم المخصص في هذا الإطـار مقـابل تهريب الأرصدة الـمالية إلـى مناطق أخـرى بهدف المسـاهمة في تنميتها و إنجـاح محطاتها البـارزة ومختلف التظاهرات الفنية و الرياضية و الإجتماعية التي تعرفها .
 
وطـالب المحتجون بـإسراع أبناء الريف و الجالية المقيمة في الخارج ، إلى سحب جميع أموالهم من مؤسسة ” وفا بنك ” ، ومحاسبتها على الموقف الذي تتعامل به مع المنطقة حيـث تستغل أموال مواطنيها مصـالحهم من أجل تنمية أقـاليم أخرى بعيدة .
 
وأدان المحتجون إجهار مسؤول ” وفا بنك ” بالإنتقـام من جمعيـات الريف ، ردا على تخـريب إحدى وكالاتها بـالحسيمة في الـ 20 فبـراير من سـنة 2011 ، وهو اليوم الذي إنطلقت فيه الإحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط الفساد و تغيير الدستور بمختلف ربوع المملكة .
 
وقـال رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بـشمال المغرب و العضو الفاعل في الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية  بـالريف ، أن مؤسسة التجاري وفا بنك تدر أموالا طـائلة من النـاظور و المناطق المجاورة ،  تتعمد تهريب الملاييـر في صـمت إلى أقـاليم أخرى ضمنها وجدة ، و محور فـاس ، الرباط ، الدار البيضاء ، بـهدف دعم جمعيـات تشتغل في مختلف المجـالات ، على حسـاب مصـالح الشباب المحلي الذي يعاني الحرمان و التهميش .
 
وعن المهـرجان المتوسطي ، فأكـد المحتجون غيـاب دعم العديد من المؤسسـات المستغلة لأموال أبناء المنطقة ضمنها ” إتصـالات المغرب ، التجاري وفا بنك ، مرجان ، وصوناصيد ” ، ممـا أصبح لازما على الجميع الإنخراط في مسلسل فـضح جميع الشـركات الإقتصادية التي تجني الثروات على حسـاب أبناء المنطقة و الجالية الريفية المقيمة في الخارج ، وفي المقـابل تدعم بها جمعيات تنشط خـارج الإقليم قـصد إنجاح تظاهراتها .
 
و خص المحتجون بـالذكر ،  خلال ضد الموعد الذي سـاده غضب شعبي عارم شـركة صوناصيد التي قـالوا عنها أنها ” إستولت على مئـات الهكتارات بـالناظور ” و جنت على حسـاب مواطنين عـزل الملاييـر من الدراهم التي يتم صـرفها حـاليا على مهرجانات تقام خـارج تراب الريف ، ضمنها مهرجان الراي بـوجدة و مهرجان الموسيقى الروحية بـمدينة الصويرة .
 
وشددت الفعاليات المشاركة في الوقفة ، علـى ضـرورة مكـافحة جميع المؤسسـات التي تتهرب من دعم الأنشطة المنظمة بـالناظـور ، خـاصة تلك التي تـدر الملايير من الأربـاح سنويـا ، أبـرزها إتصـالات المغرب التي نظمت أمام مندوبيتها الإقليمية وقفة إحتجاجية في نفس اليوم .