مواطنون بـالناظور يـشتكون عمال ” أفيـردا ” لدى بـلدية طـارق يحيى

ناظورتوداي : المراسل
 
إشتكى سكان عدد من الأحيـاء الهامشية الواقعة تحت النفوذ الترابي لبلدية الناظور ، عمـال شركة ” أفيردا ” المفوض لها لـم النفايات الصلبة ، لـدى مجلس طـارق يحيى ،  وإعتبـروا في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” أن إنطلاقة هذه المؤسسة القادمة من لبنان بـصمت على مشـوار أفضع من سابقتها ” فيوليا ” .
 
وأفـاد مواطنون أن عمـال هذه الـشركة يفرضون إتاوات على السـاكنة مقـابل لم نفاياتها المنزلية ، خـاصة بـأحيـاء عاريض ، براقة و بوعرورو ومناطق أخـرى أصبحت تعيش على وقع المفارقات الطبقية بـإمتياز .
 
وحسـب نفس المصـادر ، فإن عمـال ” أفيـردا ” يـرفضون لـم النفايات المتراكمة بالأحيـاء الهامشية بدعوى عدم منحهم بعـض الدريهمات التي يعتبرونها ” تعويضا على المهام ” ، في حـين أن الشـركة التي يتقاضون منها أجورهم الشـهرية تستفيد من 5 ملايير و 300 مليون سنتيم سنويـا يؤديها المجلس البلدي من المـال العام .
 
وتعد الطـريقة التي بدء بها عمال شـركة ” الأزبـال ” الجديدة أشغـالهم بـالجماعة الحضرية لمدينة الناظور ، ضـربة موجعة فندت جميع إدعاءات الحسين أوحلي ، الذي طل على المواطنين قبـل أسابيع عبـر موقع ” ناظورسيتي ” و لوح حينه بـالكثير من عبارات التملق في حق ” إفيردا ” التي إعتبرها واحدة من بين أهم المؤسسات التي ستقضي بـشكل نهائي على مشكل النفايات الذي ظل مصدرا لقلق السـاكنة منذ ما يفوق السنتين .