مواطنون بـالناظور يـوقفون شـابا حاول إغتصـاب طـفلة تبلغ من العمر سنتين

ناظورتوداي : لجنة الإعلام 

حاول شاب في الثلاثينيات من عمره إغتصاب طفلة تبلغ من العمر حوالي السنتين بحي المطار ليلة السبت على الساعة العاشرة ليلا، حيث كان يحملها بين ذراعين دون أن يرتدي قميصا ما اثار إنتباه مرتادي مقاهي حي المطار الذين راقبوه ولاحظوا أنه يحاول الاتجاه بالفتاة نحو الخلاء الموجود بنفس الحي حيث طاردوه ليفلت منهم، ويترك الطفلة بالقرب من إحدى الوداديات السكنية.

مجموعة من الرجال والشباب طاردوا الظنين متفرقين في أنحاء المكان، فيما رابضت مجموعة أخرى بالقرب من الطفلة في إنتظار قدوم الامن الذي تم الاتصال به، وقد قامت إحدى العائلات بإستضافة الطفلة لتهديء روعها ريثما يتم نقلها إلى المستشفى وإيجاد عائلتها، بينما توزع المطاردون إلى فرق للبحث عن الجاني الذي تم إعتقالها بطريق بني أنصار، حيث طاردته إحدى هذه المجوعات من حي المطار إلى غاية حي ترقاع جريا.

هذا وقد تم نقل الظنين إلى مقر المدوامة وشرع رجال الشرطة في التحقيق معه، لمعرفة مكان إختطاف الطفلة وإعادتها لأهلها، إلا أنه ظل يردد الشهادتين رافضا أن يخبر الامن بمكان الاختطاف، في حين تم عرض الضحية على الطبيب حيث سيتم إعداد تقرير لمعرفة إن كان الظنين قد أقدم على إغتصابها أو لا.

تجدر الاشارة إلى أن عدد من الجمعيات تدخلوا في الحين لمساندة الطفلة الضحية من بينهم الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف، الذي قام عدد من أعضاءه بالبحث عن عائلة الضحية، حيث حضرت والدة الطفلة على الساعة الثانية عشرة ليلا إلى مقر المداومة ليتم نقلها إلى المستشفى في حين أكدت أن إبنتها إختفت ولم تظهر ، بينما تعرفت على الجاني وأكدت أنه كان جارا لهم قبل مدة بحي إشوماي.

تصوير : سفيان السعيدي عن الاتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف