مواطنون يـوقفون عشريني في حـالة تلبس بمحاولة إغتصـاب طفلة بـالناظور .

نـاظورتوداي : 
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصادر جيدة الإطلاع ، أن مجموعة من الشـباب ، أقدموا ليلة أمس الأربعاء 4 دجنبر الجاري ، على توقيف شخص في العشرينات من عمره ، كان في حـالة تلبس بمحاولة إغتصـاب طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات . 
 
ووفق ذات المصدر ، فقد أوقف الشباب المذكورون الجاني في مكـان مظلم ، يقع بـالقرب من الثانوية التأهيلية ” النعناع ” ، وسط مدينة الناظور ،  بعدما تمكن من إستدراج الطفلة الضحية وهي تلميذة في الصف الإبتدائي  . 
 
وأكد شهود عيان ، أن الطفلة التي تتابع دراستها بمدرسة لالة حسناء بحي لعري الشيخ كـادت أن تتعرض لمكروه لولا إنقاذها في الوقت المناسب ، حيث ضبط الشخص الذي إستدرجها مجردا من ملابسه عاريا من سرواله ، وكان يضع مرطبا على عضوه التناسلي لتسهيل عملية الإيلاج . 
 
تجدر الإشارة أن المواطنين الذين تدخلوا لإنقـاذ الطفلة من يد هذا الوحش الادمي الذي حاول إعتصـابها ، قـاموا بإقتياد الأخيـر إلى مخفر الشرطة لإتخاذ الإجراءات القانونية ضده ، ومتابعته بتهمة ” التغرير بقاصر  ومحاولة الإغتصاب ” . وأمرت النيابة العامة بالإستماع إلى الظنين وتحرير محضر في النازلة .فيما جرى إيداع الطفلة المستشفى الحسني من أجل إخضاعها للعلاج النفسي و الصحي . 
 
من جهة أخرى ، أفاد مصدر أن الموقوف يعاني إختلالا ذهني .  ويقيم بدور لرعاية المعاقين وسط مدينة الناظور . 
 
جدير بالذكر أن وزارة العدل ، كانت قد وافق على مقترح قانون ، يقضي برفع العقوبات الحبسية ، إلى 10 سنوات ، عن كل تغرير أو اختطاف يؤدي لعلاقة جنسية، أما إذا ترتب عنها هتك العرض، فإنها قد تصل إلى 20 سنة، أما التغرير أو الاختطاف اللذان يعقبهما اغتصاب، فإن العقوبة قد تصل إلى 30 سنة. 
 
إلى ذلك ، كان إقليم الناضور ، عرف قـبل أيـام قضية مماثلة ، كشفت عنها أسرة طفل ببني سيدال ، تعرض لإغتصاب عنيف من طرف مروج خمور .