مواطن إسباني يـشهر إسـلامه بـمدينة الناظور

نـاظورتوداي :  محمد العبوسي

أشـهر مواطن من أصـول إسبانية إسلامه ، بمدينة الناظور تزامنا مع صلاة الجمعة ، وأعلن أمام حـشد كبـير من المصـلين إنضمامه لأمة محمد بعد النطـق بالشهادتين . 
 
وأدى المشهر لإسلامه بـالناظور الذي كان برفقة أحد القاطنين في الخارج ، صـلاة الجمعة رفقة المصلين حيث تلقى بهذه المناسبة ، التهـاني من باقي المصلين الذين حضـروا الحدث و إستبقلوه بالتكبـير لله . 
 
وأوضح ذات المواطن الإسـباني ، خـلال نطقه بالشهادتين أنه قـرر إستبـدال أنه قـرر الدخول إلى الإسـلام عن قنـاعة راجعة إلى إدراكه لصحة ما جاء في القران الكريم و سنة محمد صلى الله عليه وسلم ، وأعرب خلال هذه المناسبة عن سعادته إزاء إختياره الطريق الصحيح . 
 
وقال المذكور ، أن إعتناقه الإسلام جـاء عن قـناعة كـاملة ، بـوجود إلـه واحد خلق السماوات و الأرض ، كـما أكد إيمانه بالرسول محمد صلى الله عليه و سلم  وباقي الأنبـياء ، و أن المسيح رسول الله ، ولم يكن أبدا صورة الله في الأرض حسب ما يـصفه النصارى من غيـر المسلمين ، وأضاف ” هذا هو إيماني باختصار وهو إيمان قبله عقلي واستراح له قلبي، فالحمد لله أن هداني بعد ان كنت تائها ، وأنار لي ظلمة طريقي بعد أن كنت في ظلام ودلني على الطريق بعد أن كنت ضائع“.
 
 وأبان هذا الإسباني الذي إستبدل عباءة المسيحية بنظيرتها الإسلامية ، وهو يتلقى التهاني من المحتفين بمناسبة دخوله الإسلام ، ان الله إن أراد أن يدخل الناس جميعا الجنة لن يعجز عن ذلك ، وإذا أراد أن يهلكهم جميعا لا يستطيع أحد أن يرده عن مشيئته ، و تجسيده في صـورة إنسـان أو شيء أخـر يعد شـركا به و دعا في هذا الإطار الجميع إلى التمعن جيدا في خلق الله للوصول إلى الحقيقة الكاملة .

يذكر أن مسـاجد مدينة الناظور توافد عليها خلال السنوات الأخيرة الكثير من الأجانب غير المسلمين ، حـيث أشهروا بداخلها دخولهم لدين الله و إتباع سنة رسوله محمد صلى الله عليه و سلم .