مواطن يـهدد بـ ” إحراق ” دكتور تسبب في وفاة زوجته داخل عيـادة لتوليد النساء بالناظور

نـاظورتوداي :
 
هـدد مواطن ينحدر من بلدية أزغنغان ، بإضـرام النار في جسم دكتور يمتهن طـب الـنسـاء ، إثـر تسبب الأخيـر في وفـاة زوجته نتيجة خـطأ طبي عقـب عملية إنجاب طبيعية … وذلك حـسب تصـريح أدلى به المتضرر أمام بوابة المستشفى الحسني ، حـيث إحتج بهستيريا ليلة الخميس – الجمعة الماضية .
 
ووفق ذات التصريح الذي أدلى به زوج الهالكة ، أكـد أن الدكتور المدعو ” م . ب ” أشرف على توليد زوجته الحامل ، دون إتخـاذ الإحتياطات اللازمة أو توفـير وسـائل التدخل الإستعجالي في حال ظهور أعراض جانبية، و أضـاف المحتج أن ذات العملية عرضت الأم بعد إنجابها لنزيف داخلي حاد فـشل الجراح في إيقافه جراء ما ذكر ، مما حذا بالمشرف على عملية الولادة نقـلها للمستشفى الحسني بعد مرور ساعتين على الحـادث ، لكن فقدانها لكميات مهمة من الدم عجـل بوفاتها .
 
وأردف المحتج أمام بوابة المستشفى الحسني نظير عدم تقـبله نبـأ هلاك زوجته العشرينية التي تركت وراءها مولودا ذكـر كتب له أن يعيش عمره يتيما ، ( أردف ) أن الدكتور أهمل الحالة الصحية للمريضة، مما ساهم كثيرا في وفاتها، وربط ذلك بـإقدام الأخير على تضميد جرح أحدثته عملية الإنجاب رغم ظهور نزيف حاد عقب عملية الولادة ، كمـا حـال إفتقار عيادة المذكور لأبسط الوسـائل دون التمكن من إنقـاذ حيـاة الزوجة .
 
وقـال ذات المتحدث ومرارة فقدان شريكة حياته بادية على محياه ، أن الدكتور المتهم من لدنه في مقتل المذكورة ، إفترى عليه و إدعى أمامه أن زوجته أغمي عليها متأثـرة بمفعول ” البنج ” ، وأوهمه بأكاذيب تثبت تجرد  المشتكى ضده من الضمير الإنساني و المهني ، قـبل أن يختفي عن الانظـار ، حينها إكتشف الزوج الخدعة وصدم بخبـر رحيـل والدة طفـله الوحيد إلى دار البقاء .
 
من جهة أخرى ، طـالب قـريب للضحية الجهات المسؤولة بإتخاذ المتعين قانونا ضد الدكتور الواقف وراء هذه الوفاة ، فيما علمت ” ناظورتوداي ” أن فاقد زوجته قد وضع شكاية لدى النيابة العامة للمطالبة بإدانة  المتهم وفق المنسوب إليه من لدن المشكتي .
 
جدير بـالذكر أن متعاطفين مع الشخص الذي إحتج على وفاة زوجته ، أوردوا ضمن مداخلات هامشية أن الدكتور المتسبب في هذه المأسـاة قضى سـابقا مدة حبسية في قضية مماثلة ، وطالبوا بإغلاق عيادته ومنعه من ممارسة مهنة التطبيب .