مواقف زيان المعادية للأمازيغية تدفع الشرامطي إلى الإنسحاب من الحزب الليبيرالي

نـاظورتوداي : 

أعلن منسق جهة الشرق من الحزب المغربي الليبرالي، سعيد الشرامطي، إستقالته من موقعه التنظيمي وفق وثيقة انسحاب موجهة للأمين العام محمّد زيان، تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منها ، تنتقد عدم تحمل الحزب لمصاريف كراء المقر ووصله بالمياه الصالحة للشرب والكهرباء.
 
وثيقة الإستقالة المذيلة بـتوقيع ” سعيد شرامطي ” ، إنتقد فيها المذكور مواقف زيان من اللغة الأمازيغية ومعارضته لكتابة لوحات بحرف تيفيناغ، كما أورد ذات المستقيل أنّه “ضدّ تلقي التعليمات من أي كان عوضا عن الديمقراطيّة” وفق تعبير الوثيقة المعلنة للانسحاب.
 
وقال الشرامطي ضمن ذات الإستقالة في مخاطبته لزيان بخصوص الأسباب و الدوافع الكامنة وراء هذا القرار ” تعلمون سيدي المنسق العام المحترم لجمعية الحزب المغربي الليبرالي، انه سبق لكم قبل التحاقي بالحزب  وكذا قبل المصادقة على دستور 2011 أن قمتم بالعديد من التصريحات الشخصية ضد الأمازيغية بخصوص حروف “تيفيناغ” وهذا يندرج في حرية رأيكم و تعبيركم الشخصي، إلا أنه بدر خلاف بيني و بينكم يتعلق بمناقشة غير رسمية موضوع كتابة هذه الحروف على جدران المقابر، وذالك بحضور مدير أحد المواقع الإلكترونية المحلية ببني انصار، والذي من جانبكم حاولتم الزام مسؤولي السلطة المنتخبة ببلدية بني انصار بالتمسك بالفصل التاسع المنظم لقانون المقابر بالبلدية و الذي كان يشير الى مايلي ( يمنع منع كليا الكتابة على القبور بغير اللغة العربية) و الذي عارضته أنا بقوة و الذي استدركت في دورة أبريل فتم التشطيب عليه و السماح بالكتابة بكل للغات لتعرف على مقابر ذوينا بما ذالك باللغة الإسبانية التي يتقنها إخواننا بالمدينة لمحتلة مليلية الذين يقومون بدفن ذويهم بمقبرة “المجاهد سيدي ورياش” بالملحقة الأولى فرخانة بني أنصار الناظور ” . 
                   
وأضـاف الشرامطي ” تتذكرون انه في مأدبة العشاء الذي جمعت الحزب ببني أنصار و أفراده اقترحت هيكلة حقيقة للحزب في الجهة الشمالية الشرقية و القطيعة مع أسلوب التعيينات في المناصب الحزبية الذي لا يبشر إلا الأسلوب تكنوقراطي لا يحيل بصلة الى العمل الحزبي الجاد الديمقراطي الذي يشير الى تكافؤ الفرص داخله والمشاركة الفعلية في التسيير وهذا ( أسلوب دكتاتوري ) وكل عليها الظهر و شرب في جميع الأحزاب السياسية المغربية ” . 
 
و أود ان أذكركم أن شخصي و طبعي ثوري، ديمقراطي، حر، و لا أتلقى التعليمات من أي احد كان اذكركم (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرار)  وبناءا على ما ذكر أعلاه فإنني لا يسعدني و لا يشرفني أن أنتمي لحزبكم، و أتمنا أن هذا القرار لن يفسد من الود شيء… يضيف سعيد الشرامطي .