موجة الاحتجاج عن طريق التعري تصل الى المغرب

ناظورتوداي :
 
دخلت موجة الاحتجاج عن طريق التعري إلى المغرب، ففي سابقة وخطوة فريدة من نوعها ظهرت صفحة غريبة على الموقع الاجتماعي “الفايسبوك” تحمل اسم “فيمن مغربية” والتي بلغ عدد معجبيها حوالي 2800 شخصا إلى حدود كتابة هذه الأسطر .

وكشفت صاحبات الصفحة، أن هدفهن هو” التضامن مع جميع الحركات النسائية في العالم التي تشجب الإساءة للمرأة وتهينها، سواء بالسب والاهانة او التعنيف ، وتكسير جدار الصمت المطبق الذي يحيط بالمعاناة إلى بعث صورهن قصد نشرها على الصفحة

ودعت المسؤولات عن الصفحة إلى الالتحاق المكثف بهذه الحركة وإلى مساندة المصرية علياء المهدي، والتونسية أمينة تيلر، التي اختفت في ظروف غامضة بعد نشر صورتها عارية وما خلفه هذا الموقف من ردود أفعال عنيفة ضدها وضد المصرية علياء المهدي.