موخاريق: المنصوري رجل طيب ومسؤول..وبفضله خرجت مدونة الشغل حيز الوجود

ناظورتوداي :

لم يفوت الامين العام لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، السيد “الميلودي موخاريق” فرصة إحتفاله مع أعضاء نقابته بالناضور مساء أمس، لتقديم شهادة عرفان في حق الدكتور “مصطفى المنصوري”، خلال تواجد الاخير بالمركب الثقافي بدعوة من المنسق الجهوي للنقابة السيد “محمد بوجيدة”.

وإستغل ” موخاريق ” كلمته التي القاها أمام الحضور في الذكرى 61 لتأسيس نقابة الاتحاد المغربي للشغل، حيث خصص جزءا منها لتقديم شهادة عرفان وإمتنان في شخص القيادي البارز في حزب الحمامة السيد ” مصطفى المنصوري” ، بعد التضحيات الكثيرة التي قدمها كوزير للتشغيل من أجل الوقوف الى جانب الطبقة العاملة، واصفا اياه بالشخص ” الطيب ” و” العطوف ” على الطبقة الشغيلة عائدا في هذا الصدد الى حقبة تربع ” المنصوري ” على كرسي وزارة التشغيل بين فترتي 2002 و 2007

وعبر ” موخاريق ” عن إحترامه الكبير ووفائه لكل المجهودات المبذولة من طرف ” المنصوري ” من أجل الارتقاء بالطبقة الشغيلة بالمغرب ،حيث تمكن عبر حنكته السياسية من مواجهة مختلف المشاكل التي شابت قطاع الشغل آنذاك، مشيرا الى فضله الكبير في إخراج مدونة الشغل الى حيز الوجود بعد ان كانت حبيسة المكاتب لازيد من 25 سنة على حد تعبيره.

وختم ” موخاريق ” شهادته التقديرية في حق رئيس التجمع الوطني للاحرار ورئيس مجلس النواب، سابقا ” المنصوري مصطفى “، بعد أن اكد أن بصمات وزير التشغيل خلال الفترة الممتدة بين 2002 و 2007 ستضل راسخه بمكاتب الوزارة، وستضل الطبقة الشغيلة بالمغرب وفية له ولتضحياته الجلية من أجل الطبية العاملة بالمغرب