موظفو بلدية الناظور ينتفضون ضد طارق يحيى ، ولجنة تابعة للمجلس الجهوي للحسابات تحـل بالجماعة

ناظورتوداي : لجنة الإعلام والتواصل
 
 إستجاب موظفو جـماعة الناظور الحضري لدعوة المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغـل ، ونظموا صـباح الأربعاء 25 أبريل الجاري ، وقـفة إحتجاجية مصحوبة بإضراب عن العمل ، وقفة إحتجاجية ضـد رئيس المجلس البلدي السيد طـارق يحيى ، للتنديد بتماطله في تأدية مستحقاتهم الناتجة عن الترقبة في الدرجة والرتبة ، والتي ظـلوا محرومين منها طـيلة الـثلاث سنوات الأخيـرة ، حسب بيان الفرع المحلي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية .
 
وأكد المحتجون أن تطويق بوابة البلدية بـوقفة إحتجاجية ، جـاء إزاء إغلاق أبواب الحوار من لدن رئيس المجلس السيد طارق يحيى ، و عدم إستجابته لجميع المبادرات السلمية التي جاءت بمبادرة من النقابة لرفع حـالة الإحتقان الناتجة عن طريقة تدبير الموارد البشرية داخل الجماعة ، و إحتجاجا ضـد الطريقة التي أصبح ينهجها ” يحيى ” مع موظفيه المستفزة و الـغير المنسجمة مع قوانين الوطيفة العمومية و المناشير الوزارية .
 
وأوضح المشاركون في الوقفة أن معاملة طارق يحيى للموظفين كـأنهم مستخدمين بـشركته  وضرب عرض الحائط كل القوانين الجاري بها العمل ، هي السمة البارزة في تعاطيه مع المشاكل التي تعيشها الجماعة الحضرية لمدينة الناظور ، ما إنعكس بجميع المقاييس على المردودية المتوخاة ، وبالتالي إنحدار مستوى الخدمات الواجب تقديمها للمواطن .
 
ويؤكد الموظفون أن ما أفاض الكأس هو قيام طارق بالتلاعب في مقررات لجنة المالية التي أقرت مبلغ 46 مليون درهما كنفقات إلزامية للموظفين بتقليصها إلى مبلغ 41 مليون درهما،كما قام باقتراح نقطة تحويل مبلغ 12مليــون درهما لطرحها في دورة ابريل قصد تغطية مستحقات المجموعة التي يترأسها،مع العلم أن هذه المجموعة لم تقم بأي انجاز لصالــح المدينة وان ساكنة الناظور ساخطة على هذا الوضع، فعوض إيجاد ما يمكن به تغطية مستحقات الموظفين الماليـة بالرغم من أن 90 في المائة منهم لم يتوصلوا بها لمدد تتراوح بين 3 سنوات المرتبطة منها إما بالترقيات العادية، أو تحسين الوضعية في إطار الامتحانات المهنية،خاصة وان مبالغها زهيدة مقارنة مع التبذير المسجل.

وفي سياق متصل ، رفض طـارق يحيى الرد على 5 مذكرات توصل بها من عـمال الناظور تطالبه بالإسراع في تسوية ملف ترقية الموظفين ، في حـين أنه سـارع إلى الإجابة على مذكرة لوزارة الداخلية تتعلق بإعداد لائحة المضربين عن العمل ، و تضمنت إجاباته أسـاليب ترهيبية بهدف تهديد المحتجين ضـده ، تقول مصادر جيدة الإطلاع .
 
وفي إطـار التعنت الذي جوبهت به مطـالب الموظفين من لدن طـارق يحيى ، فإن هذا الأخير تعمد الدعوة لعقد دورة أبريل يوم الجمعة على السـاعة 11.30 زوالا ، وهو التوقيت الذي يحكم على الإجتماع بـالتأجيل ، مما سيسمح لرئيس المجلس بـعقد دورة إستثنائية بمن حـظر من أجل المصادقة على نقطة تتعلق بـتحويل ملـيار سنتيم من ميزانية الموظفين .
 
من جـهة أخرى علم لدى ” الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف ” ، بـأن لـجنة من قـضاة المجلس الجهوي للحسابات قد حلت بـبلدية الناظور للتحقيق في مجموعة من الخروقات والتجاوزات المرتكبة من لدن المجلس الجماعي و رؤسـاء بعض المصـالح ، وأوضحت ذات المصـادر إستماع اللجنة لرئيس قسم التعمير ” جمال مجاهد ” حول طريقة التعامل مع ملفات المواطنين و الجهات التي تمنح لها رخص البناء  ، من أجل إعداد تقرير كـامل ورفعه للمجلس الأعلى للحسـابات ، كـما تأكد أن اللجنة ظـلت تتجول بـين مرافق البلدية طـيلة الـ 3 أيام الماضية .
 
الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف / تصوير : نورالدين جلول