مولودية وجدة تحسم ديربي الشرق لصالحها وتُلحق رابع هزيمة بهلال الناظور خلال هذا الموسم

ناظور توداي : نجيم برحدون | وجدة 

في لقاء لم يخلوا من الإيثارة الندية طيلة أطواره ,حسمت يد مولودية وجدة ديربي الشرق في القسم الوطني الممتاز لكرة اليد لصالحها ,إثر تغلبها المفاجئ على فريق هلال الناظور بحصة 27 مقابل 24 في مبارة جرت وقائعها بقاعة المغرب العربي بوجدة وعاينها جمهور قليل العدد ,إذ لم يُفلح أبناء المدرب الإسباني خافيير من تحقيق نتيجة إيجابية أمام أصحاب الأرض ,وتلقوا بذلك الهزيمة الرابعة لهم خلال هذا الموسم .

. سيناريو المقابلة ككل فقد شهد إثارة وتنافسية شديدتين منذ الإعلان عن صافرة البداية ما لوّح بلقاء لن تُحسم نتيجته النهائية سوى في الدقائق الأخيرة , فيما سار إيقاع الجولة الأولى على نهج التكافؤ في النتيجة والأداء إلى حدود نهايتها بتقدم طفيف لأصحاب الأرض بفارق هدفين ,والحصة كانت 14 مقابل 12 .

فيما سارت أطوار النصف الثاني على نهج الأول ,إذ كثف الطرفان من مجهوداتهما وأجرو عدة تبديلات متتالية رغبة في استغلال أكبر عدد من الفرص وترجمتها إلى أهداف ,هذا وشكّل اللاعب السينغالي من صفوف المولدوية الوجدية خطرا مُحدقا على دفاع هلال الناظور من خلال تسديداته القوية بالاعتماد على ضربات الأخطاء , ما حتّم على مدرب المحليين تطبيق خطة الحراسة الفردية عليه في أكثر من مناسبة ,فيما نوعت عناصر الهلال من تحركاتها رغبة في خلق التفوق العددي على دفاعات الخصم ,باعتبار أن الأخير تلقلى لاعبوه سيلا من الإيقافات لمدة دقيقتين ,وهو العامل الذي لم تستغله عناصر هلال الناظور على الشكل المطلوب ,ليزداد الضغط على لاعبي كلا الفريقين مع قرب انتهاء المقابلة ,وبادروا إلى الهجوم قصد تعزيز نتيجتهم وهو الأمر الذي استغله اصحاب الأرض علة النحو الأفضل سيما في العشر دقائق الأخيرة بعدما وسعوا الفارق إلى أربع نقاط , وهو الأمر الذي صعب نوع ما مسألة العودة في النتيجة لفائدة زملاء العميد فيصل مبروك , ليتمكن في الأخير فريق المولودية الوجدية من الخروج بنتيجة الفوز بحصة 27 مقابل 24 ,وإلحاق الهزيمة الرابعة بهلال الناظور خلال هذا الموسم .

وبهذه الهزيمة أضاف فريق هلال الناظور نقطة إضافية إلى رصيده وأصبح يحتل المركز الخامس برصيد 15 نقطة من أصل ثلاث انتصارات وتعادل واحد وأربع هزائم ,فيما ارتفع رصيد المولودية الوجدية إلى 14 نقطة وأضحى يحتل الرتبة السادسة .