مومسات باريس يتظاهرن ضد قانون يجرم زبائن الدعارة

نـاظورتوداي : 

تظاهر، أول أمس السبت، في العاصمة الفرنسية باريس نحو 300 مومسا، للإحتجاج على مشروع قانون تقدم به الحزب الاشتراكي يجرم زبائن الدعارة، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. 
 
ورفعت المتظارهات اللواتي وضعن قناعا أبيض وأحمر، لافتات كتب عليها “تجريم الزبائن هو قتل المومسات”، ورددن شعارات نددت بوزيرة حقوق المرأة نجاة بلقاسم التي تؤيد تجريم الدعارة. 
 
واعتبرت المشاركات في التظاهرة، بأن مشروع القانون يرمي إلى تهميش الفئات الاجتماعية، والأشخاص الذين اختاروا هذا النوع من العمل، مؤكدين أنهم لن يكونوا ضحايا للإستغلال، بل ضحايا القانون الجديد في حالة إقراره. 
 
ووزعت منشورات أثناء التظاهرة جاء فيها، إن إلغاء الدعارة هو إلغاء لوجود المومسات، وأن هذا القانون الذي يجرم الزبائن، سيضع حياة المومسات وسلامتهن على المحك. 
 
وتقدم نواب الحزب الاشتراكي الفرنسي، في 14 من الشهر الجاري، بمشروع قانون يفرض غرامة على كل من يمارس الدعارة مع مومس، وهو القانون المقرر أن يجري التصويت عليه آخر الشهر المقبل.