مياه بني أنصـار تلفظ جثـة شـاب جزائري حاول العبور الى مليلية سباحة .

نـاظورتوداي : من مليلية .
 
ذكر جهاز الحـرس المدني الإسباني بمدينة مليلية المحتلة ، أن شـابا لقي حفته فجر أمس الخميس ، بميناء بني أنصـار – الناضور ، بعدما حـاول العبور إلى الضفة الأخرى سباحة . 
 
وأوضحت مصـادر من الحرس المدني ، أن دورية شـاهدت شـاب يـطفو على ميـاه بني أنصـار بـالقرب من الحدود المغربية – الإسبانية ، ما إستدعى التدخل لإنتشـال جثته التي لفظتها الأمواج .
 
وتكلفت وفق ذات المصـادر ، سلطات إقليم الناضور ، بإنتشـال جثة الضحية ، و نقلها إلى مستودع الأموات .
 
ولم تتمكن السـلطات من التعرف على هوية صـاحب الجثة ، سيما وأنه لم تجد بمعيته أية وثيقة ثبوتية تكـشف إسمه و المنطقة التي ينتمي لها .  
 
من جهة أخرى ، أكدت مصـادر ، أن الجثة تعود لشخص ينحدر من الجزائر ، كـان يحاول العبور إلى مدينة مليلية السليبة سباحة ، دون أن يدري خطورة هذه المغامرة التي أودت بحياته . 
 
ولم تستبعد السلطات ، وفاة المذكور غـرقا ، بعد تأثـره بفعل الإنخفاض الشديد لدرجة الحـرارة بميـاه المتوسط  . 
 
جدير بـالذكر أن حوادث مماثلة كانت قد شهدتها الميـاه الإقليمية للناضور  ، حـيث سبق لمهاجرين غير شرعيين أن لقوا حتفهم غـرقا بهذا الحوض المتصل بالبحر الأبيض المتوسط ، بعدما فـشلوا في العبور إلى مدينة مليلية المحتلة عن طـريق السباحة .