ميـاه الناظور تلفظ المزيد من جثث المهاجرين الأفارقة .

نـاظورتوداي : 

لفظ شاطئ بوقانا نهاية الأسبوع الماضي ، جثة أخرى تعود لمواطن ينحدر من دول جنوب الصحراء ، كان قد قضى مصرعه غـرقا بعد محاولته و العشـرات من المهاجرين السريين العبور إلى الضفة الأروبية بإستعمال قارب خشبي إنتهت رحلته بالفشل . 

وأودعت جثة الهالك بمستودع الاموات بالمستشفى الحسني بالناظور ، بجانب جثتين تم العثور على إحداهما في بحيرة مارشيكا ، وأخرى تعود لسيدة إفريقية تنحدر من دول جنوب الصحراء . 

وربطت مصـادر ” ناظورتوداي ” بين هذا الحادث و غرق قارب قبل أيام بمياه شاطئ بوقانا بإقليم الناضور، حين تم العثور على جثث تعود لمهاجرين سريين لقوا مصرعهم إثـر محاولتهم العبور إلى إسبانيا بطريقة سرية   .  

مسؤول طبي قـال في إتصال مع ” ناظورتوادي ” أن الجثث الثلاثة الأخيرة التي تم العثور عليها كانت في حالة تحلل ، ما يفيد بأن أصحابها فارقوا الحياة قبل مدة  ” . 

وكانت السلطات المحلية بإقليم الناظور ، أفادت في 30 يناير الماضي ، أن قاربا كان على متنه 20 مرشحا للهجرة السرية، بينهم مهربان، غرق  في شاطئ بوكانا الذي يبعد بحوالي ستة كلم عن ميناء الناظور، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص. 

وأوضح المصدر ذاته أن “ست جثت، مجهولة الهوية، لفظها البحر فيما تم إنقاذ عشرة أشخاص”.

ورغم الحوادث الشبه يومية التي يتعرض لها المهاجرون غير النظاميين ، أثناء محاولتهم العبور إلى مدينة مليلية أو إختراق المياه البحرية في إتجاه إسبانيا ، فلا تزال محاولات الهجرة غير الشرعية تسجل إرتفاعا مهولا ، مما جعل السلطات المغربية مؤخرا تقوم بحملة واسعة إعتقلت فيها ألاف المواطنين المنحدرين من دول جنوب الصحراء كما أضرمت النار في مخيماتهم بـجبال كوروكو ضواحي الناظور . 

إلى ذلك ، كشف تقرير أعدته لجنة الهجرة بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، حول وضعية المهاجرين بالإقليم أن سياج مليلية شهد خلال السنة المنصرمة 60 محاولة لاقتحامه، 35 منها نفذت بالقرب من معبر “الحي الصيني”، و 13 بناحية “بني شيكر”، فيما بني أنصار عرفت 8 محاولات والأربعة المتبقية قادها المهاجرون وفق نفس التقرير عن طريق البحر. 

التقرير الذي كشفت عنه الجمعية ، أشار إلى أن العدد الاجمالي للمهاجرين الذين حاولوا اقتحام السياج بلغ 17678 مهاجرا بزيادة مهمة عن سنة 2013 التي لم يتجاوز فيها عدد المقتحمين 16000 مهاجر.