ميـت يعــــــود إلـى الحيـــــاة بـعد تغسـيله

ناظورتوداي: مراكش – عزيز العطاتري

خلق مسن، يبلغ من العمر 86 سنة “معجرزة” بعودته إلى الحياة بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة أمام أفراد أسرته، واعتقد الجميع أنه رحل إلى دار البقاء. وعاشت منطقة سيد المختار، التابعة لإقليم شيشاوة، هذا الحادث الغريب من نوعه عندما عاد رجل مسن إلى الحياة حينما كان يخضع لعملية تغسيله كخطوة أخيرة قبل التوجه به صوب المقبرة لدفنه، ما شكل صدمة وفرحة لأسرته ومعزيه على حد السواء.
 
واستنادا لرواية أحد أبناء المنطقة فإن الأسرة وبعد أن “تأكدت” من انتقال الجد إلى جوار ربه، قاموا بوضع ثوب كبير على جسمه بالكامل قبل أن يخبروا جميع أقاربهم بالخبر الحزين، واستدعت الأسرة أحد الأشخاص من أجل القيام بعملية التغسيل. وأثناء استعداد “الغسال” لصب الماء فوق جسد الميت، بدأ المسن يتلفظ ببعض الكلمات، اعتقد “الغسال” أنه أخطأها في السمع، لكن وقوف “الميت” أمامه وتحذيقه فيه أرعبه، ليهرع مسرعا خارج الغرفة، التي خصصت لعملية التغسيل.
 
أفراد الأسرة لم يفهموا سبب خروج “الغسال” مسرعا، ليتوجهوا صوب الغرفة وليجدوا والدهم يهم بالوقوف على رجليه. حينها اختلطت المشاعر ودموع الحزن بدموع الفرح، ليشرعوا في معانقة والدهم الذي عاد إلى الحياة، لتنطلق الزغاريد، ويتحول المأتم إلى فرح.