مُسلم وأمينوكس يحييان أولى السهرات الغنائية ضمن فعاليات مهرجان ثويزا بطنجة

ناظورتوداي : نجيم برحدون | طنجة

طبعت الموسيقى الشبابية والـ “راب”، أجواء السهرة الغنائية الأولى لمهرجان “ثويزا” في نسخته 12 ، التي أحياها كل من الفنان الشاب، ابن مدينة طنجة، أمين تمري، المعروف بـ”أمينوكس” ,إلى جانب ملك الراب المغربي مسلم ,وأمام حضور جماهيري مكثر ملئ جنبات منصة المرصى بساحة المسيرة الخضراء .

وخطف الفنان المتميز مسلم الأضواء ضمن السهرة الغنائية الأولى لمهرجان ثويزا 2016 ,بعدما أفلح في تحويل فضاء المرصى إلى محج لشباب من المدينة ومدن أخرى، جاؤوا للتغني بـ”الرسالة” و”المرحوم” و”التمرد”,ومتابعة فنانهم المحبوب عن قرب ,رغم تأخره عن الإلتحاق بالمنصة لمدة تزيد عن 20 دقيقة نظرا للازدحام التي تعرفه المدينة مع حلول فصل الصيف .

52

وفي ظرف ساعة ونصف من “الراب” ، أدى خلالها مسلم أشهر أغانيه التي رددها عن ظهر قلب الحاضرون، خصوصا من الشباب المشكل للغالبية، موجها رسائل لكل الجهات، منتقدا الحكومة ومطالبا من الشباب الابتعاد عن المخدرات، ودعا الدولة لمحاربتها بترديده عبارة ” بغينا زيرو هروين ماشي زيرو ميكا ” ، كما انتقد الفساد الأخلاقي في صفوف بعض فئات المجتمع .

إنزال مسلم من على المنصة كان أمرا صعبا عليه من طرف المنظمين، حيث تم إرجاء ذلك لمرات من أجل تأدية أغان يطلبها الجمهور، لكنّه في الأخير غادر تحت تصفيقات الحاضرين، واعدا بالملاقاة جمهور طنجة في أقرب فرصة ، مقدما شكره للكل عمّا قال أنّها “حفاوة استقبال تطاله من لدن أبناء مدينته كلما التقى بهم ” .

58

وغني مسلم امام حراسة أمنية مشددة ,نظرا للحضور المكثق للجمهور الذي كانت تحدوه رغبة أكبر للاقتراب اكثر من فنانهم صاحب المقولة الشهيرة ” جيب العز ولا كحز ” واخذ صور تذكارية رفقته تؤرخ للذكرى .

هذا وتستمر فعاليات النسخة 12 لمهرجان ثويزا بطنجة ليلة يوم السبت ,إذ سيكون أبناء مدينة الطنجة وجهة الشمال على موعد مع كل من الفناننة الجزائرية جورجورة ولطيفة رأفت ,الى جانب ملك الراي الشاب خالد .