مُغنّي أمازيغي يُحرج منظّمي “موازين” عندما رفض حَمْل الرّاية المغربية

نـاظورتوداي : وكالات 

أحرج عضو فريق “كْنَاوَة دِيفِيزْيُونْ” المغني الجزائري أمازيغ كاتب، اللجنة المنظمة لمهرجان موازين، ووضعها في في موقف حرج، عندما رفض حمل الراية المغربية فوق منصة أبي رقراق بالرباط خلال عرض الفرقة أمس الخميس.
 
وكانت فتاة عن اللجنة المنضمة قد تقدّمت إلى المغني أمازيغ كاتب، ومعها الراية المغربية وباقة ورود، حيث حاولت تسليمها للمغني المذكور، الذي رفض الراية الحمراء فيما قبل باقة الورد التي أهديت إليه.
 
هذا واعتُبرت سهرة “كناوة ديفيزيون” ليلة احتجاج موسيقي، وتمرد غنائي بالكلمات، تمايل الرفاق دندنوا وقفزوا، فيما صدح الصوت الغناوي لأمازيغ كاتب مناديا بالثورة، والحرية وإرادة الشعوب، مترحما على الرفيق تشافيز، كما قال.
 
وأدت المجموعة أول سهرة لها، بعدما التأمت من جديد، وتصالح أمازيغ كاتب ابن الكاتب الجزائري الكبير كاتب ياسين مع أعضاء الفريق، في عودة ناجحة برهنها تفاعل الجمهور الكبير الذي حضر السهرة.