مُولْ الطيّارَة يردّ علَى منتقدِيه الرسمِيّين بـ 7 أشهر من الطّيران

نـاظورتوداي : 
 
وقّع محمّد نحمد، الشاب المغربي البالغ من العمر 22 سنة والمشتهر بلقب “مُولْ الطَّيَّارة”، عقدة مع مدرسة لتعليم الطيران ستعمل على تمكينه من تكوين طيلة الأشهر الـ 7 المقبلة.
 
وقال نحمد، ضمن تصريح نقلته هسبريس ، إنّ هذه الخطوة الجديدة “ردّ على البيانات والتصريحات الرسمية التي اختارت التشكيك عوضا عن تقديم المساندة والدعم بصنفيهما المادّي والمعنوي”، وأردف: “تلقيت عرضا مجّانيا من ULM المغرب للاستفادة من دروسها بالمحمّديّة، فوافقت على الفور”.
 
“مُولْ الطيَّارة” وقع، في وقت متأخر من ليل أمس، على بطاقته التقنية التي ضمّت لملفّه بمعهد الطيران المنتمي لـ Pitlain-Tech.. وأتى ذلك لتمكين محمّد نحمد من تكوين نظري وآخر تطبيقي قبل الإقلاع بنموذج الطائرة التي سبق وأن كشف عن صنعها بجماعة لحساسنة من برشيد، بعد إدخال تحسينات عليها.
 
العرض الذي توصل به “مُولْ الطَّيَّارة” أتاه بصفته “مبتكِراً”، كمَا كتبت “ULM المغرب” ضمن المساحة المخصصة لـ “الخبرات”، بالوثيقة التي تتوفر عليها هسبريس، أن محمّد نحمد “صنع طائرة بمحركين مزدوجين”.