ناشط أمازيغي يرمي راية المملكة الإسبانية في حاوية القمامة .

ناظورتوداي : 
 
في مبادرة فردية تعد الأولى من نوعها على صعيد الوطن ، أٌقدم النـاشط الامازيغي رشيد زناي ، على رمي راية المملكة الإسبانية ، في حاوية قمامة توجد وسط مدينة الناظور . 
 
وفي إتصـال لـ ” ناظورتوداي ”  مع الناشط رشيد زناي ، أكد أن هذه التحرك ، يأتي إحتجاجا منه على الإهانات التي يتعرض لها بشكل يومي موطنون مغاربة خصوصا أبناء الريف ، من طـرف الحرس المدني الإسباني المتواجد ببوابة الحدود بين مليلية و بني أنصـار . 
 
وأوضح رشيد زناي في ذات التصريح بـالقول : ” هذه إشـارة أيضا لمن يجعلون من الإسبان حليفا للدفاع عن قضاياهم ، متناسين أن دولة إسبانية حاربت البطل عبد الكريم الخطابي ، وهي السبب في مرض السرطان الذي لا زال أبناء الريف يتجرعون ألامه ، بسبب قصف المنطقة بـالأسلحة الكيماوية ” . 
 
إسبانيا كـانت عدوا و ستبقى ما لم تعتذر و تعوض المنطقة والريفيين عن الأمراض التي إنتشرت بسبب القصف الكيماوي … يستطرد زناي . 
 
وأوضح زناي أن هذه المبادرة تعد شخصية ،  ليس وراءها أي تنظيم يذكر .