ناظوري يزوج ابنته لعجوز تطواني بـ5 ملايين والفتاة بين الحياة والموت

ناظورتوداي :

كشفت بعض مصادر خاصة ، أن فتاة في 18 من عمرها حاولت الإنتحار بعدما تم تزويجها من مسن في 58 من عمره .

الفتاة التي كانت تعيش حياة بائسة بدوار اولاد الطالب اعلي على مستوى جماعة أركمان، تزوجت بواسطة “سمسار زواج” من ثري بمدينة تطوان، بعد أن وعدها وعودا مغرية وأكد لها أنه سيستأجر لها شقة وأغوى والدها الذي أرغمها على الزواج بالمسن قبل أن تلتحق ببيت الزوجية بمدينة تطوان.

أقارب الفتاة التي حاولت الإنتحار أكدوا أنها منذ التحاقها بـ”سجن” الزوجية وهي تردد أنها لم تعد تريد الحياة بعد أن قام والدها بتزويجها لرجل يكبرها في السن كثيراً وهو ما تم فعلا بعد أن ألقت بنفسها من طابق عال من منزل زوجها حيث أصيبت بكسور على مستوى الظهر وأطرافها السفلى وبجروح بليغة إذ قضت أسبوعين في مستشفى بتطوان قبل أن يتم نقلها إلى مصحة بالعروي بالمدينة حيث تقطن عمتها خوفا من بطش والدها.

عموما، يقال أن عمر الزهور هي فترة الطفولة والحيوية والنشاط والإنطلاق نحو مباهج الحياة المختلفة لكن ماذا لو أجرمت أيدي من نحب وتقع عليهم المسؤولية بحق عمر الزهور وجعلته عمرا للذبول ونظرة للحياة من وراء قضبان.

وزواج صغيرات السن ومدهن ضمن قائمة الزهور من رجال أوشكت الحياة أن تنتهي بهم ليعدوا قضية من أصعب القضايا المعلقة والانسانية لا يشعر بها إلا من عاشها وعانى منها.