نجـاة قـاصرين من عصـابة خططت لهتك عرضهما ضواحي الناظور

نـاظورتوداي : يـاسين الخضري – سفيان السعيدي
 
تعرض قاصرين يتابعان دروسهما التعليمية بكتاب “تيزيرين” لتحفيظ القران الكريم بمنطقة ولاد بوطيب (الجمعة القديمة) التابعة ترابياً للبلدية الناظور، لمحاولة إختطاف وتغرير من قبل شخصين بالقرب من هضبة إيكوناف التي تطل على حي ترقاع في محاولة لإغتصابهما مستغلين فراغ المكان وإستعماله من طـرف الأطفال في عـبور الهـضاب الوعرة المحيطة بالمناطق المذكورة .

عملية إعتراض السبيل جاءت ظهراً بعد وجبة الغذاء التي قرر القاصرين تناولها لدى عمتهما القاطنة بحي إيكوناف كعادتهما كل يوم جمعة قبل العودة صوب كتابهما لحفظ ما تيسر من كتاب الله ، قبل أن يتفاجأ القاصرين البالغين على التوالي 15 و13 سنة لإعتراض السبيل من قبل مجهولين صرحا أمام الشرطة أنهما يبلغان من العمر حوالي 20 سنة.

هذا وتمكن الشقيق الأكبر من الفرار بسرعة لطلب النجدة لأخيه الصغير الذي علق بين أيدي عصابة شادة حاولت جره إلى مكان خالي إلا أن عناد ومواجهة القاصر جعلت مخططهما يفشل قبل أن يطلبا من ” المـختَطَف ” رقم هاتف والده من أجل إبتزازه مقابل إخلاء سبيل إبنه.

وتمكن الفتى القاصر من الهروب بعد ساعة من الإحتجاز صوب مسكن والده بالناظور الذي تكفل بالتوجه به صوب أقرب مقر أمني لتحرير شكاية في الموضوع والبحث عن الجناة قبل أن ينقله صوب المستشفى الحسني بالناظور للتأكد من سلامة إبنيه الجسدية .
 
وقد بدت علامات الإرتباك النفسي على محيـا الشقيقين من هول الفاجعة التي لحقت بهما ، إذ أكدوا أن العصابة عاملتهما بـطريقة وحشية بهدف إنتهاك طفولتهما البريئة وسط مدار حضري يعاني من فراغ أمني ترك المجال للمنحرفين و المجرمين حيث يستغلونه لـتفعيل مخططاتهم الإجـرامية .