نشطاء أمازيغ بالناظور يطالبون بإحداث مستشفيات خاصة بمرضى السرطان .

ناظورتوداي : علي كراجي | صور : م.العبوسي
 
أعربوا عن تضامنهم مع فاطمة أزهريو وطالبوا بتعويض ضحايا الغازات السامة 

طـالب نشطـاء أمازيغ شـاركوا في وقفة إحتجاجية ، الجمعة 10 يناير الجاري  ، بمدينة الناظور ، من الجهة القائمة على تدبير قطاع الصحة بالمغرب ، إحداث مستشفيات بالريف متخصصة في كشـف وعلاج السرطان ، كما شددوا على ضرورة دخول الدولة المغربية ونظيرتها الإسبانية مرحلة جديدة من جبر الضرر الجماعي والفردي للمنطقة ، بتعويض ضـحايا حـرب الغازات السامة التي شنها التحالف الإسباني – الفرنسي ضد جمهورية عبد الكريم الخطابي في عشرينيات القرن الماضي .
 
الوقفة الإحتجاجية ، التي كانت تنسيقية ” توادا ن إيمازيغن ” بالناظور قد دعت لها ، للتضـامن مع أسـرة الطفلة ” فاطمة أزهريو ” ، المتوفاة السبت الماضي ، نتيجة تعرضها للإهمال داخل مسشتفى محمد الخامس بالحسيمة ، عرفت ترديد شعارات نددت بـ ” طريقة تعامل الدولة المغربية مع ملف الغازات السامة وضحايا مرض السرطان بالريف “  .
 
وإستنكر المحتجون بناء على بـيان تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، ما أسموه بـ ” تواطؤ المغرب ، فرنسا وإسبانيا ، على الريفيين فيما يخص ملف الغازات السامة ” ، كما عرف ذات الموعد التأبيني لروح الفقيدة فاطمة أزهريو ، إنتقــاد إستمرار جهات لم يتم تسميتها ، في الإسترزاق بمعاناة الريفيين ، عن طريق إستغلالها لملف الغازات السامة .
 
وعودة لحالة ” فاطمة أزهريو ” ، طفلة تبلغ 14 عاما تنحدر من بني بوعياش ، أجمع المشاركون في الوقفة موضوع الحديث ، أنها تعرضت قيد حياتها للإهمال ، حيث لم تلقى الرعاية الصحية الضرورية مما عجل برحيلها بعد تعرضها لنزيف حاد .
 
ودعا المحتجون إلى الإسراع في محاسبة من كانوا يشرفون على تتبع الحالة الصحية للطفلة المذكورة ، سيما وأن صورا إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي ، تؤكد تعرض الأخيرة للإهمال ، إثـر إقدام مسؤولي مستشفى محمد الخامس ، على وضع قطعة قماش بثقب أنف ” فاطمة ” لوقف النزيف الذي أصيبت به ، كما أنهم وضعوها في غرفة تفتقد لأبسط المقومات الطبية ، وظلت القطط تحوم من حولها وتقتات على غذائها خلال الأيام التي قضتها داخل ذات المرفق الصحي .
 
جدير بالذكر ، أن وزير الصحة الريفي الحسين الوردي ، كان قد أصدر قرارا بإعفاء مندوب وزارة الصحة بإقليم الحسيمة ، كما وعد الرأي العام بفتح تحقيق لمحاسبة المسؤولين على الحالة الإهمال الذي تعرضت له ” فاطمة أزهريو ” … هذا القـرار أثـار حفيظة أطباء المدينة مما جعلهم يخوضون إضـرابات عن العمل .
 
جدير بالذكر ، أن الطفلة ” فاطمة أزهريو ” وريت الثرى ، الأحد الماضي ، بمقبرة ضواحي منطقة بني بوعياش ، بحضور المئات من الفعاليات الجمعوية والحقوقية .