نشطاء مدنيون يطالبون بتوطيد أواصر الثقة بين المجلس البلدي والجمعيات لبناء سلوان الغد

نـاظور اليوم : علي كراجي
 
طالب نشطاء مدنيون يشتغلون بعدد من التنظيمات الجمعوية ، بتوطيد أواصر الثقة بين المجلس البلدي و الجمعيات المحلية ، والعمل وفق منهج تواصلي و تشاركي يروم تحسين تدبير الشأن المحلي واعداد المشاريع التنموية بالمدينة ، تفعيلا لمضامين الدستور الجـديد المستفتى عليه في تاريخ الفاتح من يوليوز الأخير .
 
طلب النشطاء المدنيين ، جاء أثناء عقد الكاتب العام ببلدية سلوان مساء الجمعة 5 غشت الجاري ، للقاء تواصلي مع عدد من ممثلي الجمعيات المحلية ، بهدف المساهمة في اعداد المخطط الجماعي للتنمية المحلية المنصوص عليه في الميثاق الجماعي الجديد ، وهو اللقاء الذي تم تأجيله بعد رفض الحاضرين للطريقة التي عقد بها ، حيث شابه إقصاء كم هائل من الفعاليات أمام غياب تام للمنتخبين باستثناء حضور عضو المعارضة الأستاذ عبد الله بودونت .
 
وفي سياق متصل ، أكد حاضرون في اللقاء أن نجاح المخطط الجماعي للتنملية المحلية مرتبط باشراك جميع فعاليات المجتمع المدني ليكون بامكانها تشخيص مجمل المشاكل المحلية و اقتراح حلول ناجعة تمكن من حلها  ، كما حذروا من الاستهتار الممنهج بمصالح المواطنين وتعتيم المعلومة من لدن المجلس البلدي .
 
والتمست الهيئات الحاضرة في اللقاء المؤجلة انطلاق أشغاله ليوم الجمعة المقبل ،  من مختلف الجمعيات الناشطة بالجماعة  لتكتل والعمل في اطار منسجم لتشكيل قوة ضغط تفرض تفعيل جميع المقترحات والمطالب الموضوعة لدى الجهات المعنية من لدن الساكنة ، والاسهام في تحسيس المواطنين بمجموع الحقوق التي تضمنها لهم القوانين والدستور المغربي  .