نشطاء من العروي يؤسسون لجنة لدعم معطل أضرم النار في جسده

نـاظورتوداي : متابعة
 
أطلق نشطاء مدنيون وطلبة بمدينة العروي ، لجنة من أجل دعم ” محمد الهواس ” وهو ابن المنطقة الذي أضرم النار في جسده قـبل اسبوعين بـمحلقة وزارة التربية الوطنية بالرباط ، حيث كان وزملاؤه يـخوضون اعتصاما مفتوحا احتجاجا على إقصائهم من ” محضر 20 يوليوز ” .
 
وأهابت اللجنة ،بكافة الاطارات السياسية و النقابية و الجمعوية ، والمؤسسات الصناعية والتجارية ورجال الاعمال وعموم المواطنين والمواطنات ، لتقديم يد العون ومساعدة الاطار ” محمود الهواس ” الذي يرقد حاليا بقسم الحروق بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء ، بعد تعرضه لإصابات خطيرة وحروق من الدرجتين الثانية و الثالثة ، وتفيد مصادر طبية أن علاج المذكور يتطلب بذل جهود جبارة نتيجة حالته الصحية الغير المطمئنة .
 
وحري بالذكـر بأن الإطار المحترق محمد الهواس ، من أبناء بلدية العروي بإقليم الناظور ، انتقل إلى الرباط بحثا عن الشـغل ، بعدما نال شهادة الماستر في القانون الجنائي ، وكان إلى جانب رفاقه قد أسسوا تنظيما يضم أربع تنسيقيات ، تطالب بتفعيل محضر 20 يوليوز والقاضي بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية تفعيلا للمرسوم الوزاري رقم 1001102 الصادر في 8 أبريل 2011 ، والذي يروم إدماج جميع الأطر الحاصلين على الشهادات العليا ذات الترتيب الاستدلالي المطابق لسلم الأجور 11 في الوظيفة العمومية. 
  
وكـان محمود الهواس قد أضرم النار في بدنه الى جانب زميلين له ينتميان لنفس الأطر المعطلية  ، توفي واحد إثر تعرضه لحروق خطيرة ، وقد وري الثرى بمسقط رأسه بمدينة سلا .
 
 وقد أضرم المعطلون الثلاث ومن ينهم ابن مدينة العروي المسمى ” محمود الهواس ” ، النار في أبدانهم ، احتجاجا  على تدخل القوات العمومية لمنع إيصال إمدادات التغذية لزملائهم المقصيين من محضر 20 يوليوز والمعتصمين منذ بداية شهر يناير 2012 بملحقة التربية الوطنية بالرباط.