نشـطاء مدنيون بالناظور يعتزمون تأسيس تنسيق محلي لمراقبة تحركـات أطبـاء القـطاع العام

نـاظورتوداي : 
 
علـمت  ” ناظورتوداي ” من مصادر جمعوية ، أن فعاليـات مدنية ناشطة بإقليم الناظور ، تعتزم تأسيس تنسيق محلي يروم دعم قـرار وزارة الصحة الذي يمنع أطباء القطاع العام من الإشتغال في المصحـات الخاصة  .
 
وأوردت نفس المصـادر ، أن هذا التنسيق سيعتمد طـرقا قانونية لـدعم هذا القرار الوزاري ، حيـث سينظم النشطـاء الذين سينضوون تحت لواءه بـشكل دوري جولات على مختلف المرافق الصحية بإقليم الناظور رفقة مفوضين قضـائيين من أجل توثيق تغيـبات مهنيي هذا القـطاع ومتابعتهم لدى المحكمة وأمام وزارتهم  في حـالة ثبوت إشتغالهم بـالمصحات الخاصة عوض الإلتزام بـالمسؤولية الملقاة على عاتقهم . 
 
من جهة أخرى ، نفت وزارة الصحة بشكل قطعي ما تناقلته مجموعة من وسائل الإعلام وخاصة بعض المواقع الالكترونية٬ بشأن تراجع “الحكومة وأساسا وزارة الصحة عن قرار القاضي منع مهنيي الصحة من الاشتغال في مصحات القطاع الخاص”.
 
وذكر بلاغ توضيحي لوزارة الصحة ٬ أن قرار الحكومة القاضي بتفعيل القانون المتمثل في منع مهنيي الصحة٬ من أساتذة جامعيين وأطباء القطاع العام٬ وممرضين٬ وإداريين٬ من العمل في القطاع الخاص٬ “هو قرار سياسي وحكومي لا رجعة فيه”.
 
وأكدت الوزارة أن عمل لجان التفتيش والمراقبة لضمان حسن تطبيق القانون٬ ستنطلق في فاتح يناير 2013 ٬معبرة عن “شكرها وتقديرها العالي لكل شركائها لتفهمهم لهذا القرار كالنقابة الوطنية للتعليم العالي والنقابات الممثلة لجميع مهنيي الصحة وكذا النقابات والجمعيات الممثلة للمصحات الخاصة وأطباء القطاع الخاص”.
 
وشددت الوزارة على “التقيد بالمقاربة التشاركية وبالحوار مع ممثلي جميع مهنيي الصحة من قطاع عام وخاص٬ وذلك للنهوض بالمنظومة الصحية ومباشرة الإصلاحات التي من شأنها تطوير القطاع وبالتالي ضمان حق المواطنات والمواطنين في الولوج للحق في الصحة كما ينص على ذلك الدستور والمواثيق الدولية”.