نـاشر شريط تنظيم” القاعدة ” حـول المغرب يشارك في محاضرة بالرباط حول الربيع الديمقراطي بالمغرب الكبير

نـاظورتوداي : 

قال مدير مركز إبن رشد للدراسات والتواصل”، المعطي بونجيب، بأن الإسباني مدير نشر موقع “الباييس”، “إكناسيو سيبريرو”، سيحل بالمغرب يوم السبت 21 شتنبر الجاري (غدا) بالعاصمة الرباط، من أجل المشاركة في محاضرة ينظمها المركز حول موضوع “الإعلام والربيع الديمقراطي بمنطقة المغرب الكبير”.
 
يشار إلى أن الصحفي الإسباني، مدير نشر صحيفة “الباييس” الإلكترونية الإسبانية، هو الذي راسل بشأنه وزير العدل والحريات المغربي، مصطفى الرميد، وزارة الداخلية الإسبانية من أجل إصدار مذكرة بحث للتحقيق معه، حول ما وصفته الوزارة بـ”التحريض والإشادة بالعنف” ضد النظام الملكي والمغاربة، إثر نشر موقع “الباييس” لشريط فيديو منسوب لـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.
 
الأمر الذي خلق فيض من التساؤل من قبل بعض الهيئات الحقوقية والإعلامية بالمغرب، بشأن ما إذا كانت السلطات المغربية ستقوم بإعتقال الصحفي الإسباني المثير للجدل والخبير في الشؤون المغاربية، لدى الإعلام الإسباني، “إيكناسيو سيبريرو”، بسبب نشره شريط كامل يحمل لغة “الإشادة والتحريض على العنف والإرهاب ضد النظام الملكي بالمغرب”.
 
وأردف أحد أعضاء هيئة الدفاع، عن قضية الصحفي، علي أنوزلا، ومدير موقع “لكم.كوم” الإخباري، بأن زيارة الصحفي الإسباني، للمغرب يعد خطوة “محرجة” للسلطات المغربية في كلتا الحالتين، سواء تعلق الأمر بإعتقاله أو من عدمه.
 
وخلقت خطوة عدم إستجابة السلطات القضائية الإسبانية، لطلب وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، “حالة تناقض” بين المغرب الذي إعتقل الصحفي، علي أنوزلا، مدير نشر موقع “لكم. كوم” الإخباري، بسبب نشره “رابط” للشريط المنشور كاملا في الإسبانية “الباييس”، داخل قصاصة خبرية، وبين إسبانيا التي لم تحرك أي مذكرة بحث عن “سيبريرو”، على الرغم من “الإلحاح” المغربي بشأن إعتقاله.
 
وكان الصحفي الإسباني، “إيكناسيو سيبريرو” قد كتب في “الباييس” يوم الأربعاء 18 شتنبر الجاري، مقال يوضح فيه بأنه نشر الشريط المنسوب لـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وأكد في مقال رأي بأن “تنظيم القاعدة لن يقدر على زعزعة إستقرار بلد المغرب”، على حد زعم سيبريرو.