نـاظورتوداي تـحرك السلطات لتطهيـر شـاطئ بـني شـيكر

نـاظورتوداي : علي كراجي ( صور : حسين طهرية )
 
بـعد الملف الذي فجرته  ” ناظورتوداي ” بخصوص إستغلال الملك العـام بـشواطئ جماعة بني شـيكر القـروية من طـرف أشخـاص تحصلوا على رخص ” مشـبوهة ” وظفوها في بنـاء جدران عشوائـية تحرم العديد من المواطنين من الإستمتاع بـضفاف الميـاه الشاطئية للمنطقة ، تحركت السلطات يومه الإثنين إلى عيـن المـكان و أقدمت على إضـرام النار في ” كوخين ” مع منح مهلـة 8 أيـام لـمالكي هذه الأكواخ من أجل إخلاء المكان .
 
وتم إنتقال السلطات المحلية إلى الأمـاكن التي تم إحتلالـها منذ سنة 1997 من طـرف أشخـاص شيدوا جدرانا عشوائية حـول ” أكواخ خشبية ” ، بعد إنجـاز تقـارير عاجلة من طـرف لجنة أوفدتها عمالة إقـليم الناظور مبـاشرة بعد نشـر “ناظورتوداي ” لـصور تجسد الفوضى التي أضحت تتخبط فيها جماعة بني شيكر خـاصة المتعلقة بـالبناء العشوائي .
 
و قد فتحت عمالة إقليم الناظور تحقيق حول الطريق التي تتم بها منح تراخيص الإحتلال المؤقت للملك العام الجماعي ببني شيكر ، خـاصة جانب التخييم الذي ينظمه ظهيـر رقم :1.02.297 الصادر في 25 رجب 1423 الموافق ل 3 أكتوبر 2002 بتنفيذ القانون بقم : 78.00 المتعلق بالميثاق الجماعي ، بناء على القرار الجبائي رقم : 04 بتاريخ : 17 أكتوبر 1990 ، وبناء على القرار الجبائي التكميلي يعدل ويتمم القرار الجبائي رقم : 133 بتاريخ 15 يوليوز 2008 .
 
ويتهم نشـطاء مدنيون ، مسـؤولين بذات الجماعة المذكورة ، بالسماح لأشخاص ميسورين بإستغلال شواطئ المنطقة  مقـابل مبالغ مالية ، وبـالتالي حـرمان المواطينن من الإصطياف و الإستمتاع بـالثروة المائية خلال فصل الصيف .
 
وتؤكد مصـادر ” ناظورتوداي ” ، أن هذه الأكواخ تم نصـبها منذ أزيد من 15 سنة على طول شـاطئ بني شـيكر بطـرق عشوائية بمباركة السـلطات و المكتب الوطني للكهربـاء الذي سمح لأصحابها بإستغلال الطاقة الكهربائية دون الحصول على تراخيص قانونية لذلك  .
 
وحسب معطيـات أخـرى ، فإن أشخاصا إقتنوا مؤخرا مساكن خشبية جديدة من جمعية إسبانية أغلب أعضائها ينتمون للجهاز العسكري الإسباني بمليلية ، بمبالغ لا تتعدى 10 ألاف درهم للواحدة ، قـبل أن يتم إعادة بيعها لبورجوازين بـ 20 مليون سنتيم للمسكن ، وتحصلوا عن رخص الإستغلال المؤقت ، وهو الأمـر الذي تم إستغلاله بمنطقة ” ثيبودا ”  لتشييد بنايات إسمنية على على أوعية عقارية قريبة من الشاطئ تقع تحت ملكية المياه و الغابات ووزارة الصيد البحري …. وهو الموضوع الذي سيتم التطرق لـه لاحقـا .