نـزلاء خـيرية النـاظور يثمنون المجهودات الـجبارة لأعضاء الجمعية الإسلامية

ناظورتوداي :  نجيم برحدون – علي كراجي

أعرب نزلاء المؤسسة الخيرية الاسلامية بالناظور ، عن سـعادتهم تجاه الـمجهودات المبذولة من لدن الجمعية القائمة على التدبير ، والتي تم إنتخاب مكتبها قـبل 3 أشهر ، و أكدوا في لقائهم بـ ” ناظورتوداي ” حـسن نـية التركيبة البشرية الجديدة المكلفة بالتسيير والتنظيم ، وعملها على تـوفير مختلف التجهيزات والخدمات للقاطنين بهذا المرفق الاجتماعي ، وهي المتطلبات التي حرموا منها في الولاية السابقة .
 
وقد عملت الجمعية الإسلامية التي يرأسها السيد محمد لزعار ، حسب ما رصدته كاميرا ” ناظورتوداي ” عـلى تطوير مختلف مرافق الخيرية بالناظور ، و تطوير  التجهيزات الأساسية و أقسام الـتربية والتكوين ، التي أضحت متوفرة أمام كافة النزلاء بـشكل كان في الأمس القريب غـائبا ، وتسبب فـي إنحراف العديد من المستفيدين من خدمات المؤسسة .
 
وأوضح مستفيدون من خدمات الخيرية ، أن الجمعية الحالية وفرت لـهم كـافة متطلباتهم الأساسية ، خـاصة المرافق المندرجة ضـمن مجال التربية والتكوين ، كـالمكتبة و قـاعة المعلوميات ، وهما المصلحتين التي ظلتا مغلقتين في ولاية ميمون البالي ، كـما أفاد نزلاء إحساسهم بالراحة منذ شهر نونبر الأخير ، بعد التغـير الايجابي الذي أصبح يعيشه المطعم ، و المتوفر على مختلف انواع المأكولات ، حسب شهادات مستفيدين .
 
وتؤكد الجمعية الخيرية الاسلامية ، أن شروعها في أشغال صيانة وتطوير مرافق المؤسسة ، جاء تفعيلا لبرنامجها المسطر بعد انتخابها ، وموضحة أنها تتكل على تبرعات المحنسين والاعيان لانقاذ النزلاء من الاهمال الذي كـان يحدق بهم .
 
وطالبت الجمعية المفوض لها تدبير المؤسسة الخيرية ، من الجهات المسؤولة و أعيان المدينة ، والمؤسسات الاقتصادية ، أن تلتف حول هذا المرفق الاجتماعي ، و يساهم كل طرف من جهته في تقديم أيادي العون والمساعدة للنزلاء ، والعمل على الدفع بهم نحو مستقبل أفضل ينسيهم ألام فقدان حنان أمهاتهم وعطف أبائهم .