نقابة الصحافة تدين الإعتداء الذي طال عبد الحكيم أمزريني

ناظورتوداي:

أصدرت اللجنة الإقليمية للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالناظور الدريوش ، بيانا تنديديا بخصوص الاعتداء الإجرامي والهمجي الذي تعرض له الزميل عبد الحكيم أمزريني على يد سائق لإحدى حافلات النقل الحضري بمدينة الناظور، أمام اندهاش المارة الذين كانوا متواجدين بشارع الجيش الملكي مكان وقوع الاعتداء والذي عرف أيضا تهديد سائق حافلة أخرى من نفس الشركة، بدوس الجميع وهو في حالة هيستيرية.

وقد نقل الزميل عبد الحكيم أمزريني في حالة غيبوبة إلى المستشفى الإقليمي بسبب الضربات التي تلقاها في الجانب الأيمن من العنق، حيث وضع تحت العناية المركزة قبل أن يغادر المستشفى. مصالح الأمن سجلت حضورا فوريا إلى مكان الاعتداء وباشرت تحقيقاتها .*

ودعت اللجنة الإقليمية للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالناظور الدريوش، إلى وضع حد للاعتداءات المتتالية التي يقوم بها بعض مستخدمي شركة النقل الحضري ، حيث في نفس يوم الاعتداء على الزميل عبد الحكيم ، أقدم نفس المعتدي على الاعتداء على شخص آخر حررت له شهادة طبية بالإضافة إلى أشخاص آخرين اعتدي عليهم أثناء الاعتداء على الزميل.

وتسببت الحافلتين في عرقلة السير بشارع الجيش الملكي إلى غاية وصول رجال الأمن الذين أعادوا للشارع حيويته.