نقابة عبد الحميد أمـين تـستغل صفة عمال النظافة لإثـارة ” البلبلة ” داخل كلية الناضور

نـاظورتوداي : ماسين 
 
كـشف مصـدر مطلع ، أن حفنة من المنتمين لما يسمى بـ ” الجناح الديمقراطي لنقابة الإتحاد المغربي للشغل ” بـكلية سلوان – الناظور ، عقدت الأسبوع الماضي إجتماعا مع مدير الشركة المفوض لها تدبـير قطاع النظافة بـذات المؤسسة ، حـيث طالبت منه صـرف مستحقات العمال في الوقت القانوني ، و أضـاف نفس المصدر أن هذا الإجتماع تم دون علم الجهة المعنية ” العمال ” وهو مـا أثـار غضـب الكثـير منهم ووصفوا ما حدث بـتطفل ذات التنظيم غير المرخص عن مصـالحهم ، وعلقوا على الأمـر بإعتباره محاولات يائسة تروم الإستغلال النقابوي للطبقة العاملة داخل الكلية ، وإستعمالها وسيلة للضغط على جهات يوجد بعض المنتمين لجناح ” عبد الحميد أمين النقابي ” في خلافات معها . 
 
وبخصوص تفاصيل الإجتماع المذكور ، أوضح ذات المصدر المتصل مع ” نـاظورتوداي ” ، أن مدير الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة ، حـل بكلية سـلوان يوم الجمعة الماضية قـصد صـرف مستحقات العمال ، وتفـاجـأ بطلـب توصـل به من طـرف أحد الموظفين بـالمؤسسة ، يدعوه إلى عقد إجتماع مع إطـار نقـابي ” جديد  - غير مرخص ” إدعى أنـه يدافع على حقوق و مصـالح العاملين في ذات المجال المذكور ، وأضـاف المصدر ” الإجتماع عقـد دون وجود أدنى إستشارة أو تنسيق مع عمـال النظافة ، والكثـير منهم لم يعلم به أو بما جرى خلاله ، نظـير عدم انضوائهم تحت لواء أي تنظيم نقابي كان  ” . 
 
وذهب متحدثون مع ” ناظورتوداي ” في هذا الصدد ، إلى طـرح الكثـير من التسـاؤلات بـخصوص الهدف الحقيقي و المساعي الكامنة وراء إدعاء إطـار ضعيف التمثيلية داخل الكلية ، الدفاع عن حقوق شغيلة لا تنتمي إليه قـانونا ، في حـين ربط آخرون الأمـر ببحث ” الجناح المشتق عن الإتحاد المغربي للشغل بالناظور ” عـلى ما يـرخي بظلال ” البلبلة ” من جديد على محيط الكلية ، ثـم الإستعداد للركوب عليها عن طـريق المطالبة بـأشـياء تخص فقط مدبري شـأن هذه ” النقابة ” في ظـل عدم تمكنها من إستقطاب قـاعدة من المنخرطين تمتعها بـقوة الضغط دون اللجوء لهكذا سلوكات . 
 
يذكر أن ذات الموظف بكلية المتعددة التخصصات بسلوان – الناظور ، أقدم مـؤخرا على تغييـر إطـاره النقـابي معلنا إنضمامه إلى فريق عبد الحميد أمين ، وذلك بعد الإخفاق في كـسب العضوية داخل المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغـالين وسقوطه في فشل اخر عقـب إنتخاب أعضـاء المكتب الإقليمي ، وكان المذكور غيـر أول الامـر الإنتماء النقابي من الكنفدرالية صوب الـ ugtm  ،  وعرف كثيرا بهذه التصرفات التي أضحى ينتهجها كـلما فشـل في الحصول على مكان له داخل البيت الداخلي لتنظيم ما ، وذلك بهدف خدمة مصـالحه الشخصية و مآرب مقربين منه داخل المؤسسة . 
 
وسبق لموظفين أن حذروا من الإنسـياق وراء إدعاءات هذا التنظيم – الجديد ، وأهابوا من القوى الحية داخل الكلية بـتكثيف الجهود من أجل محاصرة  جميع أشكـال الإسترزاق الرامية إلى الدفاع عن المصـالح الشخصية و الضيقة ، والوقوف في وجه من يحـاولون إستغلال العمل النقابي  . 
 
إلى ذلك ، دعا نفس الموظفون بكلية الناظور ، إدارة الكلية إلى توخي الحيطة و الحذر في التعامل مع بعض الملفات المطلبية التي يكون وراءها  ” أشخاص ”  يلبسون عباءة النضـال النقابي لأغراض أخرى ، و حملوا مسـؤولية ما ستؤول إليـه الأوضـاع حـالة الإستجابة لمطالب من هذا القبـيل ، خـاصة تلك المتعلقة بترسيم زوجة أحد مسؤولي ” جناح عبد الحميد أمين ”  وهي التي لا زال إسمها في قائمة العرضيين و لم تستوفي الشروط الضرورية بعد للإستفادة من الإدماج .