نقـابة العدالة والتنمية تسـتفز عمـال و شـرطة الناظور

نـاظورتوداي :
 
قـوبل رجـال الشرطة المخول لـهم مهمة تنظيم السير العام و الجولان عقب المسيرات الشعبية التي عرفتها مدينة الناظور بمناسبة تخليد عيد الشغل ، قوبلوا من لـدن نـقابة الإتحاد الوطني للشغـالين القريبة من حزب العدالة والتنمية ، بـسلوكات و ” كلمات ” إستفزازية لم يتعهدوا سـماعها .
 
وقد رصدت ” ناظورتوداي ” توجيـه المنضويين تحت لواء النـقابة المذكورة ، تعليمات لرجال الأمن تـطالبهم بـإخلاء الشوارع من جميع العـمال المخلدين لهذا الموعد الاممي ، و فسح الطريق أمامهم لـتنظيم مسيرة شـارك فيها سياسيون من حزب بنكيران برز في مقدمتهم البرلماني نور الدين البركاني و عبد العزيز أفتاتي عضو نفس التنظيم السياسي  بمدينة وجدة .

ورفض الأمنيون الرضوخ لمزايدات النقابة الملتحية ، كـونهم يطبقون فقط التعليمات التي يتوصلون بها من أعلى جـهاز للشـرطة بـالناظور ، ولا يحق لأحد التدخل في واجبهم المهني .
 
ولـم يسلم محتجون فضلوا الخروج مع الإتحاد المغربي للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل ، من الإستفزازت الغريبة التي أبـان عنها منتمون لنقـابة حزب العدالة والتنمية، التي أرادت إستعراض قوتها بـقاعدة جماهيرية ضعيفة من أجل التبجح بإنتمائها للحزب الحاكم .
 
وحـال تقيد المشاركين في موعد فاتح ماي بـالمسؤولية دون وقوع إصطدامات مع مستفزيهم من ” الملتحين ” ، سيما حين أقدموا على التقرب بشكل متعمد من منتمين للحركة الأمازيغية شاركوا في مسيرة الإتحاد المغربي للشغل ، بهدف الإحتكاك معهم وتحوير سـلمية الأجواء التي سـادت تخليد العيد الأممي للعمال بالناظور .