نقـاش سياسي منحط في مجلس المستشارين بين رئيس الجلسة و نائب برلماني

ناظورتوداي : هسبريس 

أثار نقاش “ضْريب الغرزة” في الجلسة العلنية لمجلس المستشارين، أمس، بين نائب رئيس مجلس المستشارين، فوزي بنعلال، الذي ترأس جلسة الثلاثاء، والمستشار عن حزب “الأصالة والمعاصرة” العربي المحرشي، جدلا كبيرا حول المستوى الذي وصل إليه النقاش داخل قبة الغرفة الثانية، والألفاظ التي يتم تداولها أثناء الجلسات المنقولة مباشرة على قنوات القطب العمومي.
 
وبدأ النقاش الحاد بين رئيس الجلسة، والمستشار عن حزب “البام” حول المدة الزمنية المحددة لتدخل الأخيرة الذي طالب بتمديدها كما حدث مع زملائه، حسب تدخله، هذا في الوقت الذي رفض رئيس الجلسة ذلك، ليدخلا بعد ذلك في نقاش حاد استعملت فيه العديد من المصطلحات الحاطة من كلاهما، بعد أن وجه فوزي بنعلال كلامه للعربي المحرشي قائلا له: “انتهى الوقت وباراكة من الهضرة الخاوية”، لجيب المستشار المحرشي رئيس الجلسة بأن كلامه هو “الهضرة الخاوية” وأن يما قوله هو كلام مسؤول، ليحتد بعد ذلك النقاش بين الطرفين، إلى الحد الذي جعل فوزي بنعلي الذي ترأس الجلسة، يوجه كلامه لمستشار “البام” ويقول له باركة من الهضرة الخاوية “راحنا عارفين بعضياتنا، غير سير”، مبديا اعتراضه على كلام المستشار بعد أن أنتقد ترؤسه للجلسة، حينما قال “خصك غير فين تشد سير بعد مني، وغادي نترأس.. مالني غادي نمشي نضرب الغرزة”.
 
وأعاد هذا التراشق بالألفاظ داخل الغرفة الثانية الجدل من جديد حول مستوى النقاش السياسي الحاصل بين العديد من المكونات السياسية، داخل جلسات مجلس المستشارين، حيث الكل بدأ يستمتع بهذا الطبق الأسبوعي المنقول الهواء مباشرة.